Reading Mode Quiz Mode


book3
page121
1
أخلص من مصيبة أقع فی مصيبة أقوى منها ولم أزل في ذلك الجبل ولاأین أذهب واذا بغلامين سائرين كانهما قمران وفی يد كل واحد منهما قضيب من ذهب يتعكز عليه فتقدمت اليهما وسلمت عليهما فردا علی السلام فقلت لهما بالله عليكما من أنتما وما شأنكما فقالا لی نحن من عباد الله تعالى ثم انهما أعطيانی قضيبا من الذهب الاحمر الذي كان معهما وانصرفا لی حال سبيلهما وخليانی فصرت أسير على رأس الجبل وأنا أتعكز بالعكاز وأتفكر فی أمر هذين الغلامين واذا بحية قد خرجت من تحت ذلك الجبل وفی فمها رجل بلعته الى تحت صرته وهو يصيح ويقول من يخلصنی يخلصه الله من كل شدة فتقدمت إلى تلك الحية وضربتها بالقضيب الذهب على رأسها فرمت الرجل من فمها وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفي لیلة 555) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن السندباد البحری لما ضرب الحية بالقضيب الذهب الذی كان بيده والقت الرجل من فمها قال فتقدم إلی الرجل وقال حيث كان خلاصی على يديك من هذه الحية فما بقيت أفارقك وأنت صرت رفيقی فی هذا الجبل فقلت له مرحبا وسرنا فی ذلك الجبل واذا بقوم أقبلوا علينا فنظرت اليهم فاذا فيهم الرجل الذی كان حملنی على أكتافه وطار بی فتقدمت اليه واعتذرت له وتلطفت به وقلت له يا صاحبی ما هكذا تفعل الاصحاب باصحابهم فقال لی الرجل أنت الذی أهلكتنا بتسبيحك على ظهري فقلت له لا تؤاخذنی فانی لم یكن لی علم بهذا الامر ولكننی لا أتكلم بعد ذلك أبدا فسمح باخذی معه ولكن شترط علی أن لا أذكر الله ولا أسبحه على ظهره ثم إنه حملنی وطار بي مثل الاول حتى أوصلنی إلى منزلی فتلقتنی زوجتی وسلمت علی وهنتنی بالسلامة وقالت لی احترس من خروجك بعد ذلك مع هؤلاء الاقوام ولا تعاشرهم فانهم اخوان الشياطين ولا يعلمون ذكر الله تعالى فقلت لها كيف حال أبيك معهم فقالت لی ان أبی ليس منهم ولا يعمل مثلهم والرأی عندی حيث مات أبی انك تبيع جميع ما عندنا وتأخذ بثمنه بضائع ثم تسافر إلي بلادك وأهلك وأنا أسير معك وليس لی حاجة بالقعود هنا فی هذه المدينة بعد أمي وأبی فعند ذلك صرت أبيع من متاع ذلك الشيخ شيئا بعد شیء وأنا أترقب أحدا يسافر من تلك المدينة وأسير معه فبينما أنا كذلك واذا بجماعة فی المدينة أرادوا السفر ولم يجدوا لهم مركبا فاشتروا خشبا وصنعوا لهم مركبا كبيرة فاكتريت معهم ودفعت اليهم الاجرة بتمامها ثم نزلت زوجتی وجميع ما كان معنا فی المركب وتركنا الاملاك والعقارات فسرنا ولم نزل سائرين فی البحر من جزية إلي جزيرة ومن بحر الى بحر وقد طاب لنا ريح السفر حتى وصلنا بالسلامة الى مدينة البصرة فلم أقم بها بل اكتريت مركبا أخری ونقلت اليهی جميع ما كان معی وتوجهت الى مدينة بغداد ثم دخلت حارتي وجئت داری وقابلت أهلی وأصحابي وأحبابی وخزنت جميع ما كان معي من البضائع فی حواصلی وقد حسب أهلی مدة غيابي عنهم فی السفرة السابعة فوجدوها سبعا وعشرين سنة حتى قطعوا الرجاء منی فلما جئتم وأخبرتهم بجميع ما كان من أمری وما جرى لی صاروا كلهم يتعجبون من ذلك الامر عجبا كبيرا وقد هنونی بالسلامة ثم انی تبت إلى الله تعالى عن


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project