Reading Mode Quiz Mode


book3
page126
1
بالمعادن من أنواع الجواهر مكتوب على الباب الاول هذه الابيات
2
ماقد ترکت فما خلفته کرما بل بالقضاء وحکم فی الوري جاری فطاما لما کنت مسرورا ومغتبطا أحمی حمای کمثل الضیغم الضاری لا أستقر ولا أسخی بخرد لة شحا علیه ولو القیت في النار حتی رمیت باقدار مقدرة من الاله العظیم الخالق الباری ان کان موتی محتوما علی عجل فلم أطق دفعه عنی با کثاری
3
فلما سمع الامير موسى هذه الابيات بكى بكاء شديدا حتى غشی عليه فلما أفاق دخل القبة فرأى فيها قبرا طويلا هائل المنظر وعليه لوح من الحديد الصينی فدنا منه الشيخ عبد الصمد وقرأ فاذا فيه مكتوب بسم الله الدائم الابدی الابد بسم الله الذی لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد بسم الله ذی العزة والجبروت باسم الحی الذی لا يموت.وأدرك شهرزاد الصباحفسکتت عن الکلام المباح.
4
(وفی لیلة 559) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الشيخ عبد الصمد لما قرأ ما ذكرناه رأى بعده مكتوبا فی اللوح أما بعد أيها الواصل إلى هذا المكان اعتبر بما تري من حوادث الزمان وطوارق الحدثان ولا تغتر بالدنيا وزينتها وزورها وبهتانها وغرورها وزخرفها فمنها ملاقاة مكارة غدارة أمورها مستعارة تأخذ المعار من المستعير فهی كأضغاث النائم وحلم الحاكم كأنها سراب بقيعه يحسبه الظمآن ماء يزخرفها الشيطان للانسان الى الممات فهذه صفات الدنيا فلا تثق بها ولا تمل اليها فانها تخون من استند اليها وعول فی أموره عليها لا تقع فی حبالها ولا تتعلق باذيالها فانی ملكت أربعة آلاف حصان أحمر فی دار وتزوجت الف بنت من بنات الملوك نواهد أبكار كأنهن الاقمار ورزقت الف ولد كأنهن الليوث العوابس وعشت من العمر الف سنة منعم البال والاسرار وجمعت من الاموال ما يعجز عنه ملوك الاقطار كان ظنی أن النعيم يدوم لي بلا زوال فلم أشعر حتى نزل بنا هازم اللذات ومفرق الجماعات وموحش المنافل ومخرب الدور العامرات وان سألت عن اسمي فانی كوش بن شداد ابن عاد الاكبر في ذلك اللوح مكتوب أيضا هذه الابيات
5
ان تذکرونی بعد طول زماني وتقلب الایام والحدثان فانا ابن شداد الذی ملک الوری والارض أجمعها بکل مکان دانت لی الزم الصعاب باسرها والشام من مصر الی عدنان قد کنت فی عز أذل ملوکها وتخاف أهل الارض من سلطانی
6
فبكى الأمير موسى حتى غشی عليه لما رأى من مصارع القوم قال فبينما هو يطوفون بنواحي القصر ويتأملون فی مجالسه ومنتزهاته واذا بمائدة على أربع قوائم من المرمر مكتوب عليها قد أكل على هذه المائدة الف ملك أعور والف ملك سليم العينين كلهم فارقوا الدنيا وسكنوا الارماس والقبور فکتب الامیر موسی ذلک کله ثم خرج ولم یأخذ معه من القصر غیر المائدة وسار العسكر والشيخ


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project