Reading Mode Quiz Mode


book3
page128
1
(وفی لیلة 561) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الملك تجبر وتعاظم في نفسه وتكبر ثم قال لوزرائه ماذا تقولون فی أمر سليمان بن داود فانه أرسل يطلب ابنتی وأن أكثر صنمی العقيق وأن أدخل في دينه فقالوا أيها الملك العظيم هل يقدر سليمان أن يفعل بك ذلک وأنت فی وسط هذا البحر العظيم فان هو سار اليك لايقدر عليك فان مردة الجن يقاتلون معك وتستعين عليه بصنمك الذی تعبده فانه يعينك علیه وينصرك والصواب أن تشاور ربك فی ذلك يعنون به الصنم العقيق الاحمر وتسمع ما يكون جوابه فان أشار عليك أن تقاتله فقاتله وإلا فلا فعند ذلك سار الملك من وقته وساعته ودخل على صنمه بعد أن قرب القربان وذبح الذبائح وخر له ساجدا وجعل يبكی ويقول شعرا
2
یارب انی عارف بقدرکا وها سلیمان یروم کسرکا یارب انی طالب لنصرکا فأمر فانی طائع لأمرکا
3
ثم قال ذلك العفريت الذی نصفه فی العمود للشيخ عبد الصمد ومن حوله يسمع فدخلت أنا فی جوف الصنم من جهلی وقلة عقلی وعدم اهتمامی بأمر سليمان وجعلت أقول شعرا
4
أما أنا فلست منه خائف لأننی بکل أمر عارف وأن یرد حربی فانی زاحف وإننی للروح منه خاطف
5
فلما سمع الملك جوابی له قوي قلبه وعزم على حرب سليمان نبی الله عليه السلام وعلى مقاتلته فلما حضر رسول سليمان ضربه ضربا وجيعا ورد عليه ردا شنيعا وأرسل يهدده ويقول له مع الرسول لقد حدثتك نفسك بالامانی اتوعدني بزور الأقوال فاما أن تسير الی واما أن أسير اليك ثم رجع الرسول الى سليمان وأعلمه بجميع ما كان من أمره وما حصل له فلما سمع نبی الله سليمان ذلك قامت قيامته وثارت عزيمته وجهز عساكره من الجن والانس والوحوش والطير والهوام وأمر وزيره الدمرياط ملك الجن أن يجمع مردة الجن من كل مكان فجمع له من الشياطين ستمائة الف الف أمر آصف بن برخيا أن يجمع عساكره من الانس فكانت عدتهم الف الف أو يزيدون وأعدوا العدة والسلاح وركب هو وجنوده من الجن والانس على البساط والطير فوق رأسه طائرة والوحوش من تحت البساط سائرة حتى نزل بس احتك وأحاط بجزيرتك وقد ملأ الارض بالجنود وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
6
(وفی لیلة 562) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن العفريت قال لما نزل نبي الله سليمان عليه السلام بجيوشه حول الجزيرة أرسل الى ملكنا يقول له ها أنا قد أتيت فاردد عن نفسك ما نزل والا فادخل تحت طاعتی واقر برسالتی وكسر صنمك واعبد الواحد المعبود وزوجنی بنتك بالحلال وقل أنت ومن معك أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن سليمان نبی الله فان قلت ذلك كان لك الامان والسلامة وان أبيت فلا يمنعك تحصنك منی فی هذه الجزيرة فان الله تبارك وتعالى أمر الريح بطاعتی فامرها أن تحملنی اليك بالبساط وأجعلك عبرة ونكالا لغيرك فجاء الرسول وبلغه رسالة نبی الله سليمان عليه السلام فقال له ليس لهذا الأمر الذی طلبه منی سبيل فاعلمه أنی خارج اليه.


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project