Reading Mode Quiz Mode


book3
page130
1
موسى بعض غلمانه أن يركب جملا ويطوف حول المدينة لعله يطلع على أثر باب أو موضع قصر فی المكان الذی هم فيه نازلون فركب بعض غلمانه وصار حولها يومين بلياليهما يجد السير ولا يستريح فلما كان اليوم الثالث أشرف على أصحابه وهو مدهوش لما رأى من طولها وارتفاعها ثم قال أيها الامير ان أهون موضع فيها هذا الموضع الذی أنتم نازلون فیه ثم أن الأمير موسى أخذ طالب بن سهل والشيخ عبد الصمد وصعد على جبل مقابلها وهو مشرف عليها فلما طلعوا ذلك الجبل رأوا مدينة لم تر العيون أعظم منها قصورها عالية وقبابها زاهية ودورها عامرات وأنهارها جاريات وأشجارها مثمرات وأنهارها يانعات وهی مدينة بابواب منيعة خالية مدة لا حس فيها ولا أنیس يصفر البوم فی جهاتها ويحوم الطير فی عرضاتها وينعق الغراب فی نواحيها وشوارعها ويبكی على من كان فيها فوقف الامير موسى يتندم على خلوها من السكان وخرابها من الأهل والقطان وقال سبحان من لا تغيره الدهور والأزمان خالق الخلق بقدرته فبينما هو يسبح الله عز وجل إذ حانت منه التفاتة الى جهة واذا فيها سبعة الواح من الرخام الابيض وهی تلوح من البعد فدنا منها فاذا هي منقوشة مكتوبة فامر أن تقرأ كتابتها فتقدم الشيخ عبد الصمد وتأملها وقرأها فاذا فيها وعظ واعتبار وزجر لذوی الأبصار مكتوب على اللوح الأول بالقلم اليوناني يا ابن آدم ماذا أغفلك عن أمر هو أمامك قد الهتك عنه سنينك وأعوانك أما علمت أن كأس المنية لك يترع وعن قريب له تتجرع فانظر لنفسك قبل دخولك رمسك أين من ملك البلاد وأذل العباد وقاد الجيوش نزل بهم والله هازم اللذات ومفرق الجماعات ومخرب المنازل العامرات فنقلهم من سعة القصور إلى ضيق القبور وفی أسفل اللوح مكتوب هذه الأبيات
2
أین الملوک ومن بالارض قد عمروا قد فارقوا مابنوافیهاوما عمروا وأصبحوا رهن قبر بالذی عملوا عادوا رمیما به من بعد مادثوا أین العساکر ماردت وما نفعت وأین ما جمعوا فیها وما ادخروا أتاهم أمر رب العرش فی عجل لم ینجهم منه أموال ولاوزر
3
فبكى الامير موسى وجرت دموعه على خده وقال والله ان الزهد فی الدنيا هو غاية التوفيق ونهاية التحقيق ثم أنه أحضر دواة وقرطاسا وكتب ما على اللوح الأول ثم أنه دنا من اللوح الثاني واذا عليه مكتوب يا ابن آدم ما غرك بقديم الازل وما ألهاك عن حلول الاجل ألا تعلم أن الدنيا دار بوار ما لأحد فيها قرار وأنت ناظر اليها ومكب عليها أين الملوك الذين عمروا العراق وملكوا الآفاق أين من عمروا أصفهان وبلاد خراسان دعاهم داعی المنايا فاجابوه وناداهم منادي الفناء فلبوه وما نفعهم ما بنوا وشيدوا ولا رد عنهم ما جمعوا وعددوا وفی أسفل اللوح مكتوب هذه الابيات
4
أین الذین بنوا لذاک وشهیدوا غرفا به لم یحکها بنیان جمعوا العساکر والجیوش مخافة من ذل تقدیر الاله فهانوا أین الأکاسرة المناع حصونهم ترکوا البلاد کانهم ما کانوا


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project