Reading Mode Quiz Mode


book3
page137
1
نصيحة منی اليه وأمانة منی لديه والسلام فاسال الله ان يكفيكم شر البلايا والسقام وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 567)قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الامير موسى لما سمع هذا الكلام بكى بكاء شديدا حتى غشی عليه فلما أفاق كتب جميع ما رآه واعتبر بما شاهده ثم قال لاصحابه ائتوا بالاعدال واملوها من هذه الاموال وهذه الاوانی والتحف والجواهر فقال طالب بن سهل للامير موسى أيها الامير اترك هذه الجارية بما عليها وهو شیء لا نظير له ولا يوجد فی وقت مثلهوهو أوفى ما اخذت من الاموال واحسن هدية تتقرب الى أمير المؤمنين فقال الامير موسى يا هذا الم تسمع ما أوصت به الجارية فی هذا اللوح لاسيما وقد جعلته أمانة وما نحن من اهل الخيانة فقال الوزير طالب وهل لاجل هذه الكلمات تترك الاموال وهذه الجواهر وهی ميتة فما نصنع بهذا وهو زينة الدنيا وجمال الاحياء وثوب من القطن نستر به هذه الجارية نحن أحق به منها ثم دنا من السلم وصعد على الدرج حتى صار بين العمودين ووصل بين الشخصين واذا بأحد الشخصين ضربه فی ظهره وضربه الآخر بالسيف الذی فی يده فرمى رأسه ووقع ميتا فقال الامير موسى لا رحم الله لك مضجعا لقد كان فی هذه الاموال ما فيه كفاية والطمع لاشك يزری بصاحبه ثم أمر بدخول العساكر فدخلوا وحملوا الجمال من تلك الاموال والمعادن ثم ان الامير موسى أمرهم ان يغلقوا الباب كما كان ثم ساروا على الساحل حتى أشرفوا على جبل عال مشرف على البحر وفيه مغارات كثيرة واذا فيها قوم من السودان وعليهم نطوح وعلى رؤسهم برانیس من نطوح لا يعرف كلامهم فلما رؤوا العسكر جفلوا منهم وولوا هاربين الى تلك المغارات ونساؤهم واولادهم على ابواب المغارات فقاالامير موسى يا شيخ عبد الصمد ما هؤلاء القوم فقال هؤلاء طلبة أمير المؤمنين فنزلوا وضربت الخيام وحطت الاموال فما استقر بهم المكان حتى نزل ملك السودان من الجبل ودنا من العسكر وكان يعرف العربية فلما وصل الى الامير موسى سلم عليه فرد عليه السلام وأكرمة فقال ملك السودان للامير موسي انتم من الانس أم من الجن فقال الامير موسى اما نحن فمن الانس وأما أنتم فلا شك أنكم من الجن لانفرادكم فی هذا الجبل المنفرد عن الخلق ولعظم خلقكم فقال ملك السودان بل نحن قوم آدميون من أولاد حام بن نوح عليه السلام وأما هذا البحر فانه يعرف بالكركر فقال له الامير موسى ومن أين لكم علم ولم يبلغكم نبی أوحی اليه فی مثل هذه الارض فقال اعلم أيها الامير أنه يظهر لنا من هذا البحر شخص له نور تضیء له الآفاق فينادی بصوت يسمعه البعيد والقريب يا أولاد حام استحيوا ممن يري ولا يرى وقولوا لا إله إلا الله محمد رسول الله وأنا أبو العباس الخضر وكنا قبل ذلك نعبد بعضنا فدعانا الى عبادة رب العباد ثم قال للامير موسي وقد علمنا كلمات نقولها فقال الامير موسى وما هذه الكلمات قال هي لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيی ويميت وهو على كل شیء قدير وما نتقرب الى الله عو وجل الا بهذه الكلمات ولا نعرف غيرها وكل


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project