Reading Mode Quiz Mode


book3
page141
1
بعض أسفاره تعلقت امرأة التاجر بغلام كان يدخل عليها فتكرمه وتواصله مدة غياب زوجها فلما قدم زوجها من سفره وأعلمته الدرة بما جرى وقالت له يا سيدي غلام تركی كان يدخل على زوجتك فی غيابك فتكرمه غاية الاكرام فهم الرجل بقتل زوجته فلما سمعت ذلك قالت له يا رجل اتق الله وارجع الى عقلك هل يكون لطير عقل او فهم وان أردت أن أبين لك ذلك لتعرف كذبها من صدقها فامض هذه الليلة ونم عند بعض أصدقائك فاذا أصبحت فتعال واسألها حتى تعلم هل تصدق هی فيما تقول أو تكذب فقام الرجل وذهب الي بعض أصدقائه فبات عنده فلما كان الليل عمدت زوجة الرجل الى قطعة نطع غطت به قفص الدرة وجعلت ترش على ذلك النطع شيئا من الماء وتروح عليه بمروحة وتقرب اليها السراج على صورة لمعان البرق وصارت تدير الرحى الى ان أصبح الصباح فلما جاء زوجها قالت له يا مولای اسأل الدرة فجاء زوجها الى الدرة يحدثها ويسألها عن ليلتها الماضية فقالت له الدرة يا سيدی ومن كان ينظر أو يسمع في الليلة الماضية فقال لها لای شیء فقالت يا سيدی من كثرة المطر والريح والرعد والبرق فقال لها كذبت ان الليلة التی مضت ما كان فيها شیء من ذلك فقالت الدرة ما أخبرتك الا بما عاينت وشاهدت وسمعت فكذبها فی جميع ما قالته عن زوجته وأراد ان يصالح زوجته فقالت والله ما أصطلح حتى تذبح هذه الدرة التی كذبت علی فقام الرجل الى الدرة وذبحها ثم أقام بعد ذلك مع زوجته مدة ايام قلائل ثم رأى فی بعض الايام ذلك الغلام التركی وهو خارج من بيته فعلم صدق قول الدرة وكذب زوجته فندم على ذبح الدرة ودخل من وقته وساعته على زوجته وذبحها واقسم على نفسه انه لا يتزوج بعدها امرأة مدة حياته وما أعلمتك أيها الملك الا لتعلم ان كيدهن عظيم والعجلة تورث الندامة فرجع الملك عن قتل ولده فلما كان فی اليوم الثاني دخلت عليه الجارية وقبلت الارض بين يديه وقالت له ايها الملك كيف أهملت حقی وقد سمع الملوك عنك انك أمرت بامر ثم نقضه وزيرك وطاعة الملك من نفاذ أمره وكل واحد يعلم عدلك وانصافك فانصفنی من ولدك فقد بلغنی ان رجلا قصارا يخرج كل يوم الى شاطئ الدجلة يقصر القماش ويخرج معه ولده فينزل النهر ليعوم فيه مدة اقامته ولم ينهه والده عن ذلك فبينما هو يعوم يوما من الايام اذ تعبت سواعده فغرق فلما نظر اليه أبوه وثب عليه وترامى اليه فلما أمسكه أبوه تعلق به ذلك الولد فغرق الاب والابن جميعاً فكذلك انت أيها الملك اذا لم تنه ولدك وتأخذ حقی منه اخاف عليك ان یغرق كل منكما وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 571) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الجارية لما حكت للملك حكاية القصار وولده وقالت أخاف ان تغرق انت وولدك أيضا قالت وكذلك بلغنی من كيد الرجال ان رجلا عشق امرأة كانت ذات حسن وجمال وكان لها زوج یحبها وتحبهاوكانت تلك المرأة صالحة عفيفة ولم يجد الرجل العاشق اليها سبيلا فطال عليه الحال ففكر فی الحيلة وكان لزوج المرأة غلام رباه فی بيته وذلك الغلام امين عنده فجاء اليه ذلك العاشق وما زال يلاطفه بالهدية والاحسان الى ان صار الغلام طوعا له فيما يطلبه منه فقال له یوما من الطعام


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project