Reading Mode Quiz Mode


book3
page149
1
وزاد بها حبا وشغفا حتى لزم الوساده وأرسل اليها مرات عديدة لعلها ترق له وترحمه فابت فنصحتها وقلت لها يا بنتی أطيعيه فی جميع ما قاله وارحميه واشفقی عليه فما قبلت نصيحتی فلما قل صبر هذا الشاب شكا لبعض أصحابه فعملوا لها سحرا وقلبوا صورتها من صورة البشر الى صورة الكلاب فلما رأت ما حصل لها وما هی فيه من الاحوال وانقلاب الصورة ولم تجدأ حد من المخلوقين يشفق عليها غيری جاءتنیی الى منزلی وصارت تستعطف بی وتقبل يدی ورجلی وتبكی وتنتحب فعرفتها وقلت لها كثيرا ما نصحتك فلم يفدك نصحي شيئا.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
فی لیلة576)قالت بلغنی أيها الملك السعيدان العجوز صارت تحكی للمرأة خبر الكلبة وتعرفها عن حالها بمكر وخداع لاجل موافقتها لغرض تلك العجوز وجعلت تقول لها لما جاءتنی هذه الكلبة المسحورة وبكت قلت لها كم نصحتك ولكن يا بنتی لما رأيتها فی هذه الحالة شفقت عليها وأبقيتها عندی فهی على هذه الحالة وكلما تتفكر حالتها الاولى تبكی على نفسها فلما سمعت الصبية كلام العجوز حصل لها رعب كبير وقالت لها يا أمی والله انك خوفتينی بهذه الحكاية فقالت لها العجوز من أی شیء تخافين فقالت لها ان شابا مليحا متعلقا بحبی وارسل الی مرات وانا أمتنع منه وأنا اليوم أخاف أن يحصل لی مثل ما حصل لهذه الكلبة فقالت لها العجوز احذری يا بنتی ان تخالفی فاني أخاف عليك كثيرا واذا كنت لم تعرفی محله فاخبرينی بصفته وأنا أجیء به اليك ولا تخلی قلب أحد يتغير عليك فوصفته لها وجعلت تتغافل وتريها أنها لم تعرفه وقالت لها لما أقوم واسأل عنه فلما خرجت من عندها ذهبت الي الشاب تفتش عليه فلم تقف له على خبر وقالت فی نفسها كيف العمل أيروح الاكل الذی فعلته خسارة والوعد الذی وعدتنی به من الدراهم ولكن لم أخل هذه الحيلة تروح بلا شیء بل أفتش لها على غيره واجیء به اليها فبينما هی كذلك تدور فی الشارع اذا نظرت شابا حسنا جميلا على وجهه أثر السفر فتقدمت اليه وسلمت عليه وقالت له هل لك فی طعام وشراب وصبية مهيأة فقال لها الرجل واين هذا قالت عندی في بيتی فسار معها الرجل والعجوز وهی لا تعلم انه زوج الصبية حتى وصلت الي البيت ودقت الباب ففتحت لها الصبية الباب فدخلت وهی تجری لتتهيأ بالملبوس والبخور فادخلته العجوز فی قاعة الجلوس وهی فی كيد عظيم فلما دخلت المرأة عليه ووقع بصرها عليه والعجوز قاعدة عنده بادرت المرأة بالحيلة والمكيدة ودبرت لها أمر فی الوقت والساعة ثم سحبت الخف من رجلها وقالت لزوجها ما هكذا العهد الذی بينی وبينك فكيف تخوننی وتفعل معی هذا الفعل فانی لما سمعت بحضورك جربتك بهذه العجوز فاوقعتك فيما حذرتك منه وقد تحققت أمرك وانك نقضت العهد الذی بينی وبينك وكنت قبل الآن اظن انك طاهر حتى شاهدتك بعينی مع هذه العجوز وانك تتردد على النساء الفاجرات وصارت تضربه بالخف على رأسه وهو يتبرأ من ذلك ويحلف لها انه ما خانها مدة عمره ولا فعل فعلامما أتهمته به ولم يزل يحلف لها ايمانا بالله تعالى وهي تضربه وتبكی وتصرخ وتقول تعالوا الی يا مسلمين فيمسك فمها بيده وهی تعضه
3


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project