Reading Mode Quiz Mode


book3
page172
1
فطارت شرارة فاحرقت طرفه فدفعناه الى هذه العجوز على أنها تعطيه لمن يرتيه وترده لنا فمن ذلك الوقت ما رأيناها أبدا فقالت العجوز صدق هذا الولد نعم انی أخذته منه ودخلت به بيتا من البيوت التی أدخلها على عادتی فنسيته فی موضع من تلك الاماكن ولم أدر فی أی موضع هو وأنا امرأة فقيرة وخفت من صاحبه فلم أواجهه كل كل هذا والتاجر زوج المرأة يسمع كلامهماوأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 597)قالت بلغنی أيها الملك السعيدأن الولد لما قبض على العجوز وكلمها من قبل القناع كما علمته كان التاجر زوج المرأة يسمع الكلام من أوله الى آخره فلما أطلع التاجر على الخبر الذی دبرته هذه العجوز المكارة مع الولد قام التاجر على قدميه ثم قال الله اكبر استغفر الله العظيم من ذنوبي وما توهمه خاطری وحمد الله الذی كشف له عن الحقيقة ثم أقبل التاجر وقال لها هل تدخلين عندنا فقالت له يا ولدي أنا ادخل عندك وعند غيرك لاجل الحسنة ومن ذلك اليوم لم يعطنی أحد خبر ذلك القناع فقال التاجر هل سألت أحدا عنه فی بيتنا فقالت له يا سيدی انی رحت البيت وسألت فقالوا لی ان الزوجة قد طلقها التاجر فرجعت ولم أسأل أحدا بعد ذلك الى هذا اليوم فالتفت التاجر الى الولد وقال اطلق سبيل هذه العجوز فان القناع عندی واخرجه من الدكان واعطاه للرفاء قدام الحاضرين ثم بعد ذلك ذهب الى زوجته وأعطاها شيئا من المال وراجعها الى نفسه بعد أن بالغ في الاعتذار اليها واستغفر الله وهو لا يدری بما فعلت العجوز فهذا من جملة كيد النساء أيها الملك ثم قال الوزير وقد بلغنی أيضا أيها الملك ان بعض أولاد الملوك خرج منفردا بنفسه ليتفرج فمر بروضة خضراء ذات أشجار واثمار وانهار تجری خلال تلك الروضة فاستحسن الولد ذلك الموضع وجلس فيه واخرج من النقل الذی كان معه وجعل يأكل فیه فبینما هو كذلك اذ رأى دخانا عظيما طالعا الى السماء من ذلك المكان فخاف ابن الملك وقام فصعد على شجرة من الاشجار واختفى فيها فلما طلع فوقها رأى عفريتا طلع من وسط ذلك النهر وعلى راسه صندوق من الرخام وعليه قفل فوضعه فی تلك الروضة وفتح ذلك الصندوق فخرجت منه جارية كانها الشمس الضاحية فی السماء الصافية وهی من الانس فاجلسها بين يديه يتفرج عليها ثم حط رأسه على حجرها فنام فاخذت راسه وحطته على الصندوق وقامت تتمشى فلاح منها نظرة الى تلك الشجرة فرأت ابن الملك فأومات اليه بالنزول فامتنع من النزول فاقسمت عليه وقالت له ان لم تنزل وتفعل بی الذی أقوله لك نبهت العفريت من النوم واعلمته بك فيهلكك من ساعتك فخاف الولد منها فنزل فلما نزل قبلت يديه ورجليه وراودته عن قضاء حاجتها فاجابها الى سؤالها فلما فرغ من قضاء حاجتها قالت له اعطنی هذا الخاتم الذی بيدك فاعطاها الخاتم فصرفته على منديل حيری كان معها وفيه عدة من الخواتم تفوق عن ثمانين وجعلت ذلك الخاتم من جملتها فقال لها ابن الملک وما تصنعين بهذه الخواتم التی معك فقالت له ان هذا العفريت اختطفنی من قصر أبی وجعلنی فی هذا الصندوق وقفل علی بقفل معه ووضعنی فيه على راسه حيثما توجه ولا يكاد يصبر عنی ساعة واحدة من شدة غيرته علی ويمنعنی مما اشتهيه فلما
3


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project