Reading Mode Quiz Mode


book3
page175
1
كلامهم ولا يرونك فانه يخبرهم بالغالبة والمغلوبة لعلك تسمع منه حجة يخلصك من غرمائك وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
فی لیلة 599)قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن العجوز قالت للتاجر اذهب الليلة الى العالم الذی يجتمع عليه أهل البلد اخف نفسك لعلك تسمع منه حجة تخلصك من غرمائك فانصرف التاجر من عندها إلى الموضع الذی أخبرته به وأخفى نفسه ثم نظر الى الشيخ وجلس قريبا منه فما كان الاساعة وقد حضر جماعته الذين يتحاكمون عنده فلما صاروا بين يدی الشيخ سلموا عليه وسلم بعضهم على بعض وقعدوا حوله فلما رآهم التاجر ووجد غرماءه الاربعة من جملة الذين حضروا فقدم لهم الشيخ شيئا من الاكل فاكلوا ثم اقبل كل واحد منهم بخبره بما جرى له فی يومه فتقدم صاحب الصندل وأخبر الشيخ بما جرى له فی يومه من أنه اشترى صندلا من رجل بغير قيمته واستقر البيع بينهما على ملء صاع مما يحب فقال له الشيخ قد غلبك خصمك فقال له كيف يغلبنی قال الشيخ اذا قال لك أنا آخذ ملئها ذهبا أوفضة فهل أنت تعطيه قال نعم أعطيه وأكون أنا الرابح فقال له الشيخ فاذا قال لك أنا آخذ ملء صاع براغيث النصف ذكور والنصف أناث فماذا تصنع فعلم أنه مغلوب تقدم الاعور وقال يا شيخ انی رأيت اليوم رجلاأزرق العينين وهو غريب البلاد فتقاربت اليه وتعلقت به وقلت له أنت قد أتلفت عينی وما تركته حتى ضمنه لی جماعة أنه يعود الی ويرضينی فی عينی فقال له الشيخ لو أراد غلبك لغلبك قال وكيف يغلبنی قال يقول لك اقلع عينك وأنا أقلع عينی ونزن كلا منهما فان تساوت عينی بعينك فانت صادق فيما ادعيته ثم يغرم دية عينك وتكون أنت أعمي ويكون هو بصيرا بعينه الثانية فعلم أنه يغلبه بهذه الحجة ثم تقدم الاسكاف وقال له يا شيخ انی رأيت رجلا أعطاني نعله وقال لی أصلحه فقلت له ألا تعطينی الاجرة فقال لی أصلحه ولك عندی ما يرضيك وأنا لا يرضينی الا جميع ماله فقال له الشيخ اذا أراد أن ياخذ نعله منك ولا يعطيك شيئاً أخذه فقال له وكيف ذلك قال يقول لك ان السلطان هزمت أعداؤه وضعفت أضداده وكثرت أولاده وأنصاره أرضيت أم لا فان قلت رضيت أخذ نعله منك وانصرف وان قلت لا أخذ نعله وضرب به وجهك وقفاك فعلم أنه مغلوب ثم تقدم الرجل الذی لعب معه بالمراهنة وقال يا شيخ انی لقيت رجلا فراهنته وغلبته فقلت له ان شربت هذا البحر فانا أخرج عن جميع مالی لك وان تشربه فاخرج عن جميع مالك لی فقال له الشيخ لوأراد غلبك لغلبك فقال له وكيف ذلك قال يقول لك امسك لی فم البحر بيدك وناوله لی وأنا اشربه فلا تستطيع ويغلبك بهذه الحجة فلما سمع التاجر ذلك عرف ما يحتج به على غرمائه ثم قاموا من عند الشيخ وانصرف التاجر الى محله.فلما أصبح الصباح أتاه الذی راهنه على شرب البحر فقال له التاجر ناولنی فم البحروأ وأنا أشربه فلم يقدر فغلبه التاجر وفدى الراهن نفسه بمائة دينار وانصرف ثم جاءه الاسكاف وطلب منه ما يرضيه فقال له التاجران السلطان غلب أعداءه وأهلك أضداده وكثرت أولاده وأنصاره أرضيت أم لا قال نعم رضيت فاخذ مركوبه بلا أجرة وانصرف ثم جاءه الاعور وطلب منه دية عينه فقال له التاجر اقلع عينك وأنا أقلع


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project