Reading Mode Quiz Mode


book3
page179
1
فاستحت أمه وخجلت منه وخافت أن يغضب عليها واطرقت رأسها الى الارض حياء من ولدها فتبسم فی وجوههم وقال مرحبا يا اخوای نهار مبارك ماذا جرى حتى زرتمانی في هذا النهار المبارك واعتنقهم ووادهما وصار يقول ما كان رجائی أن توحشانی ولا تجيآ عندی ولا تطلا علی ولا على أمكما فقالاوالله يا أخانا اننا اشتقنا اليك ولا منعنا إلا الحياء مما جرى بيننا وبينك ولكن ندمنا كثيرا وهذا فعل الشيطان لعنه الله تعالى ولا لنا بركة إلا أنت وأمنا وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 603)قالت بلغنی أيها الملك السعيدان جودرا لما دخل منزله ورأى أخويه رحب بهما وقال لهما ما لی بركة إلا أنتما فقالت له أمه يا ولدی بيض الله وجهك وكثر الله خيرك وانت الاكثر يا ولدی فقال مرحبا بكماأقیما عندی والله كريم والخير عندی کثیرواصطلح معهما وباتاعنده وتعشیا معه وثانی یوم أفطر اوجودر حمل الشبكة وراح على باب الفتاح وراح أخواه فغابا الى الظهر واتيا فقدمت لهما أمهما الغذاء وفی المساء أتي أخوهما وجاء باللحم والخضار وصاروا على هذه الحالة مدة شهر وجودر يصطاد سمكا ويبيعه ويصرف ثمنه على أمه وأخويه وهما يأكلان ويبرجسان فاتفق يوم من الايام أن جودرا أخذ الشبكة الى البحر فرماها وجذبها فطلعت فارغة فطرحها ثانية فطلعت فارغة فقال فی نفسه ان هذا المكان ما فيه سمك ثم انتقل الى غيره ورمى فيه الشبكة فطلعت فارغة ثم انتقل الى غيره ولم يزل ينتقل من الصباح الى المساء ولم يصطاد ولا صيرة واحدة فقال عجائب هل السمك فرغ من البحر أو ما السبب ثم حمل الشبكة على ظهره ورجع مغموما مقهورا حاملا هم اخويه وأمه ولم يدر بأی شیء يعيشهم فأقبل على طابونة فرأى الخلق على العيش مزدحمين وبأيديهم الدراهم ولا يلتفت اليهم الخباز فوقف وتحسر فقال له الخباز مرحبا بك يا جودر وهل تحتاج عيشا فسكت فقال له ان لم يكن معك دراهم فخذ كفايتك وعلیک مهل فقال له اعطنی بعشرة انصاف عيشا فقال له خذ وهذه عشرة انصاف أخر وفی غد هات لی بالعشرين سمكا فقال له على الرأس والعين فاخذ العيش والعشرة أنصاف أخذ بها لحمة وخضارا وقال فی غد يفرجها المولى وراح منزله وطبخت أمه الطعام وتعشى ونام وثانی يوم أخذ الشبكة فقالت له أمه أقعد افطر قال افطری انت واخوی وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
3
(وفی لیلة 604)قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن جودر قال لامه افطری أنت واخوای ثم ذهب الى البحر ورمي الشبكة أولا وثانيا وثالثا وتنقل وما زال كذلك الى العصر ولم يقع له شیء فحمل الشبكة ومضى مقهورا وطريقه لا يكون الا على الخباز فلما وصل جودر رآه الخباز فعد له العيش والفضة وقال له تعال خذ وروح ان ما كان معك فی اليوم يكون فی غد فأراد أن يعتذر له فقال له رح مثلی ما يحتاج لعذ رلو كنت اصطدت شيئاکان معک فلما رأيتک فارغا علمت أنه ما حصل لك شیء وان كان فی غد لم يحصل لك شیء تعال خذ عيشا ولا تستح وعلیک مهل ثم أنه ثالث يوم تابع البرك الى العصر فلم ير فيها شيئا فراح الى الخباز وأخذ منه العيش والفضة وما زال على هذه الحالة مدة سبعة أيام ثم أنه
4


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project