Reading Mode Quiz Mode


book3
page191
1
ضعيفين من الجوع فما زالا يأكلان حتى شبعا فقال لهما جودر يا اخواي خذا منه بقية الطعام وفرقاه على الفقراء والمساكين فقالا يا اخانا خله لنتعشى به فقال لهما وقت العشاء ياتيكما أكثر منه فأخرجا بقية الاطعمة وصارا يقولان لكل فقير جاز عليهما خذ وكل حتى لم يبق شیءثم رد الصحون وقال لامه حطيها فی الخرج وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
فی لیلة 616)قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان جودر لما خلص أخويه من الغداه قال لامه حطی الصحون فی الخرج وعند المساء دخل القاعة وأخرج من الخرج سماطا أربعين لونا وطلع فلما جلس بين أخويه قال لامه هات العشاء فلما دخلت رأت الصحون ممتلئة فحطت السفرة ونقلت الصحون شيئا بعد شیء حتى كملت الاربعين صحنا فتعشوا وبعد العشاء قال خذوا وأطعموا الفقراء والمساكين فأخذوا بقية الاطعمة وفرقوها وبعد العشاء أخرج لهم حلويات فاكلوا منها والذی فضل منهم قال أطعموه للجيران وفی ثانی يوم الفطور كذلك وما زالوا على هذه الحالة مدة عشرة أيام ثم قال سالم لسليم ما سبب هذا المر ان أخانا يخرج لنا ضيافة في الصبح وضيافة فی الظهر وضيافة فی المغرب وفي آخر الليل يخرج حلويات وكل شیء يفرقه على الفقراء وهذا فعل السلاطين ومن أين أتته هذه السعادة الا نسأل عن هذه الاطعمة المختلفة وعن هذه الحلويات ولا نراه يشتری شيئا أبدا ولا يوقد نارا وليس له مطبخ ولا طباخ فقال أخوه والله لا أدری ولكن هل تعرف من يخبرنا بحقيقة هذا الامر قال له لا يخبرنا الا أمنا فدبرا لها حيلة ودخلا على أمهما فی غياب أخيهما وقالا يا أمنا نحن جائعان فقالت لهما ابشرا ودخلت القاعة وطلبت من خادم الخرج وأخرجت لهما أطعمة سخنة فقالا يا أمنا هذا الطعام سخن وأنت لم تطبخي ولم تنفخی فقالت لهما انه من الخرج فقال لها أی شیء هذا الخرج فقالت لهما ان الخرج مرصود والطلب من الرصد وأخبرتهما بالخبر وقالت لهما اكتما السر فقالا لها السر مكتوم يا أمنا ولكن علمينا كيفية ذلك فعلمتهما وصارا يمدان اياديهما ويخرجان الشیء الذی يطلبانه وأخوهما ليس عنده خبر بذلك فلما علما بصفة الخرج قال سالم لسليم يا أخی الى متى ونحن عند جودر فی صفة الخدامين وناكل صدقته ألا نعمل عليه حيلة ونأخذ هذا الخرج ونفوز به فقال كيف تكون الحيلة قال نبيع أخانا لرئيس بحر السويس وكيف نصنع حتى نبيعه فقال أروح أنا وأنت لذلك الرئيس ونعزمه مع اثنين من جماعته والذی أقوله لجودر تصدقنی فيه وآخر الليل أريك ما أصنع ثم اتفقا على بيع أخيهما وراحا بيت رئيس بحر السويس ودخل سالم وسليم وقالا له يا رئيس جئناك فی حاجة تسك فقال خيراقالا له نحن اخوان ولنا أخ ثالث معكوس لا خير فيه ومات أبونا وخلف لنا جانبا من المال ثم اننا قسمنا المال واخذ هو ما نابه من الميراث فصرفه فی الفسق والفساد ولما افتقر تسلط علينا وصار يشكونا الى الظلمة ويقول أنتما أخذتما مالی ومال أبی وبقينا نترافع الي الحكام وخسرنا المال وصبر علينا مدة واشتكانا ثانيا حتي أفقرنا ولم يرجع عنا وقد قلقنا منه والمراد أنك تشتريه منا فقال هل تقدران أن تحتالا عليه وتأتيانی به الي هنا وأنا أرسله سريعا الى البحر فقالا ما نقدر أن نجیء به ولكن أنت تكون


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project