Reading Mode Quiz Mode


book3
page198
1
مع الامير عثمان خمسون رجلاوادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
فی لیلة 623)قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان الطواشی لما راى الامير عثمان لم يعتن به وكان لم يكن مقبلا عليه احد وكان مع الامير عثمان خمسون رجلا فوصل الامیرعثمان وقال يا عبد اين سيدك قال فی القصر وصار يكلمه وهو متكی ءفغضب الامير عثمان وقال له يا عبد النحس اما تستحی منی وانا اكلمك وانت مضطجع مثل العلوق فقال له امش لا تكن كثير الكلام فلما سمع منه هذا الكلام حتى امتزج بالغضب وسحب الدبوس واراد ان يضرب الطواشی ولم يعلم انه شيطان فلما رآه سحب الدبوس قام واندفع عليه واخذ منه الدبوس وضربه اربع ضربات فلما رآه الخمسون رجلا صعب عليهم ضرب سيدهم فسحبوا السيوف وارادوا ان يقتلوا العبد فقال لهم اتسحبون السيوف يا كلاب وقام عليهم وصار كل من لطشه دبوسا يهشمه ويغرقه فی الدم"فانهزموا قدامه وما زالوا هاربين وهو يضربهم الى أن بعدوا عن باب القصر ورجع وجلس على كرسيه ولم يبال باحد و(اما) ما كان من امر الامير عثمان وجماعته فانهم رجعوا منهزمين مضروبين الى ان وقفوا قدام الملك شمس الدولة واخبره بما جرى لهم وقال الامير عثمانا للملك یاملک الزمان لما وصلت الى باب القصر رأيت طواشيا جالسا على الباب على كرسی من الذهب وهو متكبر فلما رآنی مقبلا عليه إضطجع بعد إن كان جالسا واحتقرنی ولم يقم لی فصرت أكلمه فيجيبنی وهو مضطجع فأخذتنی الحدة وسحبت الدبوس وأردت ضربه فأخذ الدبوس منی وضربنی و ضرب جماعتی وبطحهم فهربنا قدامه ولم نقدر عليه فحصل للملك غيظ وقال ينزل اليه مائة رجل فنزلوا اليه واقبلوا عليه فقام لهم بالدبوس وما زال يضرب فيهم حتى هربوا من قدامه فرجع وجلس على الكرسی فرجع المائة رجل ولما وصلوا الى الملك وأخبروه وقالوا له يا ملك الزمان هربنا من قدامه خوفا منه فقال الملك تنزل مائتان فنزلوا فكسرهم ثم رجعوا فقال الملك للوزير ألزمتك أيها الوزير أن تنزل بخمسمائة رجل وتاتينی بهذا الطواشی سريعا وتأتی بسيده جودر وأخويه فقال يا ملك الزمان لا أحتاج لعسكر بل أروح اليه وحدی من غير سلاح فقال له رح وافعل الذی تراه مناسبا فرمى الوزير السلاح ولبس حلة بيضاء وأخذ فی يده سبحة ومشى وحده من غير تأن حتى وصل الى قصر جودر فرأى العبد جالسا فلما رآه أقبل عليه من غير سلاح وجلس جنبه بادب ثم قال السلام عليكم فقال وعليكم السلام يا انسی ما تريده فلما سمعه يقول يا انسی ما تريده علم انه من الجن فارتعش من خوفه وقال له يا سيدی هل سيدك جودر هنا قال نعم فی القصر فقال له يا سيدی إذهب اليه وقل له ان الملك شمس الدولة يدعوك وعامل لك ضيافة ويقرؤك السلام ويقول لك شرف منزله واحضر ضيافته فقال له قف أنت هنا حتى أشاوره فوقف الوزير متأدبا وطلع المارد القصر وقال لجودرإعلم يا سيدی أن الملك أرسل اليك أميرا فضربته وكان معه خمسون رجلا فهزمتهم ثم أرسل مائة رجل فضربتهم ثم أرسل مائتی رجل فهزمتهم ثم أرسل اليك الوزير من غير سلاح يدعوك اليه لتأكل من ضيافته فماذا تقول فقال له رح هات الوزير الى هنا فنزل من القصر وقال له يا وزير كلم


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project