Reading Mode Quiz Mode


book3
page20
1
الى المدينة ويدعي علينا وياخذ ثمن العسل ويقول أنا الذی لقيته ومالنا خلاص من ذلك الا أن ننزله فی الجب ليعبی العسل الذی بقی فيه ونتركه هناك فيموت كمدا ولا يدری به أحدا فاتفق الجميع على هذا الامر ثم ساروا وما زالوا سائرين حتى أتوا الى الجب فقالوا له يا حاسب انزل الجب وعب لنا العسل الذی بقی فيه فنزل حاسب فی الجب وعبی لهم العسل الذی بقی فيه وقال لهم اسحبونی فما بقی فيه شیء فلم يرد عليه أحد منهم جوابا وحملوا حميرهم وساروا الى المدينة وتركوه فی الجب وحده وصار يستغيث ويبكی ويقول لاحول ولا قوة الا بالله العلی العظيم قد مت كمدا هذا ما كان من أمر حاسب كريم الدين(وأما) ما كان من أمر الحطابين فانهم لما وصلوا الى المدينة باعوا العسل وراحواالی ام حاسب و همیبکون و قالو الها تعدیش راسک فی ابنک حاسب فقالت لهم ما سبب موته فقالو الها انا کنا قاعدین فوق الجبل فامطرت علينا السماء مطرا عظيما فأوينا الى مغارة لنتداري فيها من ذلك المطر فلم نشعر الا وحمار ابنك هرب فی الوادي فذهب خلفه ليرده من الوادی وكان فيه ذئب عظيم فافترس ابنك وأكل الحمار فلما سمعت أمه كلام الحطابين لطمت وجهها وحثت التراب على رأسها وأقامت عزاءه وصار الحطابون يجيئون لها بالاكل والشرب فی كل يوم هذا ما كان من أمر أمه(وأما) ما كان من أمر الحطابين فانهم فتحوا لهم دكاكين وصاروا تجارا ولم يزالوا في أكل وشرب وضحك ولعب(وأما) ما كان من أمر حاسب كريم الدين فانه صار يبكی وينتحب فبينما هو قاعد في الجب على هذه الحالة واذا بعقرب كبير وقع اليه فقام وقتله ثم تفكر فی نفسه وقال ان الجب كان ملآنا عسلا فمن أين أتى هذا العقرب فقام ينظر المكان الذی وقع منه العقرب وصار يلتفت يمينا وشمالا فی الجب فرأي المكان الذي وقع منه العقرب يلوح منه النور فاخرج سكينا كانت معه ووسع ذلك المكان حتى صار قدر الطاقة وخرج منه وتمشى ساعة فی داخله فرأي دهليزا عظيما فمشى فيه فراى بابا عظيما من الحديد الاسود وعليه قفل من الفضة وعلى ذلك القفل مفتاح من الذهب فتقدم إلى الباب ونظر من خلاله فرأى نورا عظيما يلوح من داخله فاخذ المفتاح وفتح الباب وعبر إلى داخله وتمشى ساعة حتى وصل إلى بحيرة عظيمة فرأى فی تلك البحيرة شيئا يلمع مثل الماء فلم يزل يمشی حتى وصل اليه فرأى تلا عاليا من الزبرجد الاخضر وعليه تخت منصوب من الذهب مرصع بانواع الجواهر وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 463)قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن حاسبا الدين كريم لما وصل إلى التل وجده من الزبرجد الاخضر وعليه تخت منصوب من الذهب مرصع بانواع الجواهر وحول ذلك التخت كراسی منصوبة بعضها من الذهب وبعضها من الفضة وبعضها من الزمرد الاخضر فلما أتى إلى تلك الكراسی تنهد ثم عدها فرآها اثنی عشر كرسی فطلع على ذلك التخت المنصوب فی وسط تلك الكراسی وقعد عليه وصار يتعجب من تلك البحيرة وتلك الكراسی المنصوبة ولم يزل متعجبا حتى غلب عليه النوم فنام ساعة واذا هو يسمع نفخا وصفيرا وهرجا عظيما ففتح عينيه وقعد فرأى على الكرسی حيات عظيمة طول كل حية منهن مائة ذراع فحصل له من ذلك فزع عظيم ونشف


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project