Reading Mode Quiz Mode


book3
page206
1
فلما تدبرت الذی قلن وانبرى لی الحكم لم اترك لذی اللب معتبا
2
حكمت لصغراهن فی الشعر أننی رأيت الذی قالت الى الحق أقربا
3
وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
4
فی لیلة 630)قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الاصمعی قال وبعد ما كتبت الابيات دفعت الورقة الى الجارية فلما صعدت نظرت الى القصر واذا برقص وصفق وقيامة قائمة فقالت ما بقی لی اقامة فنزلت من فوق الدكة وأردت الانصراف واذا بالجارية تنادی وتقول اجلس يا اصمعی فقلت ومن أعلمك انی الاصمعی فقالت يا شيخ ان خفی علينا اسمك فما خفي علينا نظمك فجلست واذا بالباب قد فتح وخرجت منه الجارية الاولى وفي يدها طبق من فاكهة وطبق من حلوى فتفكهت وتحليت وشكرت صنيعها وأردت الانصراف واذا بالجارية تنادی تقول اجلس يا أصمعی فرفعت بصري اليها فنظرت كفا أحمر فی كم أصفر فخلته البدر يشرق من تحت الغمام ورمت صرة فيها ثلاثمائة ديناروقالت هذا الی وهومنی اليك هدية فی نظير حكومتك فقال له أمير المؤمنين لما حكمت للصغرى فقال يا أمير المؤمنين طال الله بقاءك ان الكبرى قالت عجبت له ان زار فی النوم مضجعی وهو محجوب معلق على شرط يقع وقد لا يقع وأما الوسطي فقد مر بها طيف خيال فی النوم فسلمت عليه وأما بيت الصغرى فانها ذكرت فيه انها ضاجعه مضاجعة حقيقية وشمت منه أنفاسا أطيب من المسك وفدته بنفسها وأهلها ولا يفدى بالنفس الا من هو أعزمنها فقال الخليفة أحسنت يا أصمعي ودفع اليه ثلاثمائة دينار مثلها فی نظير حكايته
5
*حكاية جميل بن معمر لامير المؤمنين هرون الرشيد *
6
(وحكي أيضا) ان مسرور الخادم قال أرق أمير المؤمنين هرون الرشيد ليلة أرقا شديدا فقال لي يا مسرورمن بالباب من الشعراء فخرجت الى الدهليز فوجدت جميل بن معمر العذری فقلت له أجب أميرالمؤمنين فقال سمعا وطاعة فدخلت ودخل معی الى ان صار بين يدی هرون الرشيد فسلم بسلام الخلافة فرد عليه السلام وأمره بالجلوس ثم قال له هارون الرشيد يا جميل أعندك شیء من الاحاديث العجيبة قال نعم يا أمير المؤمنين ايها حبب اليك وما عاينته ورأيته أو ما سمعته ووعيته فقال حدثنی بما عاينته ورأيته قال نعم يا أمير المؤمنين اقبل علی بكليتك واصغ الی بأذنك فعمد الرشيد الى مخدة من الديباج الاحمر المزركش بالذهب محشوة بريش النعام فجعلها تحت فخذيه ثم مكن منها مرفقيه وقال هلم بحديثك يا جميل فقال اعلم يا أمير المؤمنين اني كنت مفتونا بفتاة محبا لها وكنت اتردد اليه وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
7
فی لیلة 631)قالت بلغنی أيها الملك السعيدان هرون الرشيد لما اتكأ على مخدة من الديباج قال هلم بحديثك يا جميل فقال اعلم يا أمير المؤمنين انی كنت مفتونا بفتاة محبا لها وكنت اتردد اليها اذ هي سؤالی وبغيتی من الدنيا ثم ان أهلها رحلوا بها لقلة المرعي فاقمت مدة لم أرها ثم ان الشوق اقلقنی وجذبنی اليها فحدثتنی نفسی بالمسير اليها فلما كانت ذات ليلة من الليالی


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project