Reading Mode Quiz Mode


book3
page207
1
هزنی الشوق اليها فقمت وشددت رحلی على ناقتی وتعممت بعمامتی ولبست أطماری وتقلدت بسيفي واعتقلت رمحي وركبت ناقتی وخرجت طالبالها وكنت اسرع فی المسير فسرت ذات ليلة وكانت ليلة مظلمة مدلهمة وأنا مع ذلك اكابد هبوط الاودية وصعود الجبال فاسمع زئير الآساد وعواء الذئاب وأصوات الوحوش من كل جانب وقد ذهل عقلی وطاش لبی ولسانی لا يفتر عن ذكر الله تعالى فبينما أنا أسير على هذا الحال اذ غلبنی النوم فاخذت بی الناقة على غير الطريق التی كنت فيه وغلب علی النوم واذا أنا بشیء لطمنی فی رأسی فانتبهت فزعا مرعوبا واذا بأشجار وانهار وأطيار على تلك الاغصان تغرد بلغاتها والحانها وأشجار ذلك المرج مشتبك بعضها ببعض فنزلت عن ناقتی وأخذت بزمامها فی يدي ولم أزل اتلطف فی الخلاص الى أن خرجت بها من تلك الاشجار الى أرض فلاة فأصلحت كورها واستويت راكبا على ظهرها ولا ادری الى أين اذهب ولا الي أی مكان تسوقنی الاقدار فمددت نظری في تلك البرية فلاحت لی نارفي صدرها فوكزت ناقتی وسرت متوجها اليها حتى وصلت الى تلك النار فقربت منها وتأملت واذا بخباء مضروب ورمح مركوز ودابة قائمة وخيل واقفة وابل سائحة فقلت في نفسی يوشك ان يكون لهذا الخباء شأن عظيم فانی لا أرى فی تلك البريه سواه ثم تدقمت الى جهة الخباء وقلت السلام عليكم يا اهل الخباء ورحمة الله وبركاته فخرج الی من الخباء غلام من أبناء التسع عشرة سنة فكانه البدر اذا اشرق والشجاعة بين عينيه فقال وعليك السلام ورحمة الله وبركاته يا أخا العرب انی أظنك ضالا عن الطريق فقلت الامر كذلك أرشدنی يرحمك الله وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
فی لیلة 632)قالت بلغنی أيها الملك السعيدان جميل قال للغلام أرشدنی يرحمك الله فقال يا أخا العرب ان بلدنا هذه مسبعة وهذه الليلة مظلمة موحشة شديدة الظلمة والبرد ولا آمن عليك من الوحوش ان تفترسك فانزل عندی على الرحب والسعة فاذا كان الغد ارشدتك الى الطريق فنزلت عن ناقتی وعلقتها بفضل زمامها ونزعت ما كان علی من الثياب وتخففت وجلست ساعة واذا لشاب قد عمد الى شاة فذبحها والى نار فأضرمها وأججها ثم دخل الخباء واخرج ابرارا ناعمة وملحا طيبا وأقبل يقطع من ذلك اللحم قطعا ويشويها على النار ويعطينی ويتنهد ساعة ويبكی
3
أخري ثم شهق شهقة عظيمة وبكي بكاء شديدا وأنشد يقول هذه الابيات
4
5
لـم يبـق الا نفـس هـافـت ومـقـلة انـسـانـهـا بـاهـت لـم يبـق فـی أعـضـائه مـفـصل
6
الا وفـيه سبـقـم كـابـت ودمـعه جـار واحـشـاؤه تـوقـد الا أنـه سـاكت
7
تـبـكی لـه اعـداؤه رحـمة يا ويح مـن يرحـمـه الـشامـت
8
قال جميل فعلمت عند ذلك يا أميرالمؤمنين ان الغلام عاشق ولهان ولا يعرف الهوى الا من ذاق طعم الهوى فقلت فی نفسی هل أسأله ثم راجعت نفسی وقلت كيف اتهجم عليه فی السؤال وأنا فی منزله فردعت نفس واكلت من ذلك اللحم كفايتی فلما فرغنا من الاكل قام


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project