Reading Mode Quiz Mode


book3
page214
1
ذلك فوقفت وذكرت تحت شباك القصر وقالت الله الله فرأت الصبية هذه العجوزة وهی لابسة من الثياب البيض ما يشبه قبة من نور متهيئة بهيئة الصوفية وهي تقول احضروا يا أولياء الله فطلت النساء من الطیقان وقالت شیء لله من المدد هذه شيخة طالع من وجهها النور فبكت خاتون زوجة الامير حسن وقالت لجاريتها انزلی قبلی يد الشيخ ابوعلی البواب وقولی له خليه يدخل الشيخة لنتبرك بها فنزلت وقبلت يده وقالت سيدتی تقول لك خل هذه الشيخة تدخل الى سيدتی لنتبرك بها وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
فی لیلة 638)قالت بلغنی أيها الملك السعيدان الجارية لما نزلت للبواب وقالت له سيدتی تقول لك خل هذه الشيخة تدخل لنتبرك بها لعل بركتها تعم علينا فتقدم البواب وقبل يدها فمنعته وقالت له ابعدعنی لئلا تنقض وضوئی أنت الآخر مجذوب ومحلوظ من أولياء الله الله يعتقك من هذه الخدمة يا أباعلی وكان للبواب أجرة ثلاثة أشهر على الامير وكان معسرا ولم يعرف أن يخلصها من ذلك الامير فقال لها يا أمی اسقينی من ابريقك لاتبرك بك فاخذت الابريق من على كتفها وبرمت به فی الهواء وهزت يدها حتى طارت الليفة من فم الابريق فنزلت الثلاثة دنانير على الارض فنظرها البواب والتقطها وقال فی نفسه شیء لله هذه الشيخة من أصحاب التصرف فانها كاشفت علی وعرفت أنی محتاج للمصروف فتصرفت لی فی حصول ثلاثة دنانيرمن الهواءثم اخذ هما فی یده وقال لها خذی یا خالة الثلاثة دنادیر التی وقعت علی الارض من ابريقك فقالت له العجوز ابعدها عنی فانی من ناس لا يشتغلون بدنيا ابدا خذها ووسع بها على نفسك عوضا عن الذی لك عند الامير فقال شیء لله من المدد وهذا من باب الكشف واذا بالجارية قبلت يدها وأطلعتها لسيدتها فلما دخلت رأت سيدة الجارية كأنها كنز انفكت عنه الطلاسم فرحبت بها وقبلت يدها فقالت لها يا بنتی انا ما جئتك الا بمشورة فقدمت لها الاكل فقالت لها يا بنتی انا ما آكل الامن مأكل الجنة واديم صيامي فلا افطر الا خمسة ايام فی السنة ولكن يا بنتی انا انظرك مكدرة ومرادی ان تقول لی على سبب تكديرك فقالت يا امی في ليلة ما دخلت حلفت زوجی انه لا يتزوج غيری فرأى الاولاد فتشوق اليهم فقال لی أنت عاقر فقلت له انت بغل لا تحبل فخرج غضبان وقال لی لما ارجع من السفر اتزوج عليك وأنا خائفة يا امی ان يطلقنی ویاخذ غيری فان له بلادا وزروعا وجامكية واسعة فاذ جاء اولاد من غيری يملكون المال والبلاد منی فقالت لها يا بنتی هل انت عمياء عن شيخی ابی الحملات فكل من كان مديونا وزاره قضى الله دينه وان زارته عاقر فانها تحبل فقالت يا امي انا من يوم دخلت ما خرجت لا معزية ولا مهنية فقالت لها العجوز يا بنتی انا آخذك معی وازورك ابا الحملات وارمي حملتك عليه وانذری له نذرا عسى ان يجيء زوجك من السفر ويجامعك فتحبلي منه ببنت اوولد وكل شیء ولدتيه ان كان انثى او ذكر يبقى درويش الشيخ ابی الحملات فقامت الصبية ولبست مصاغها جميعه ولبست افخر ما كان عندها من الثياب وقالت للجارية القی نظرك على البيت فقالت سمعا وطاعة يا سيدتی


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project