Reading Mode Quiz Mode


book3
page221
1
الذي أخذته وما ائتمنها الا لكونی أعرف ان هذا الولد ولدك فقال التاجران ابنتی لا تحتاج الى صيغة فاحضر لی ثياب الولد فصرخ اليهودی وقال ادركونی يا مسلمين واذا بالحمار والصباغ وابن التاجر دائرون يفتشون على العجوز فسألوا التاجر واليهودی عن سبب خناقهما فحكيا لهم ما حصل فقالوا ان هذه عجوز نصابة ونصبت علينا قبلكما وحكوا جميع ما جرى لهم معها فقال شاه بندر التجار لما لقيت ولدی فالثياب فداه ان وقعت العجوز طلبت الثياب منها فتوجه شاه بندر التجار بابنه لامه ففرحت بسلامته وأما اليهودی فانه سأل الثلاثة وقال لهم اين تذهبون أنتم فقالوا له انا نريد ان نفتش عليها فقال لهم خذونی معكم ثم قال لهم هل فيكم من يعرفها قال الحمار أنا أعرفها فقال لهم اليهودی إن طلعنا سواء لا يمكن ان نجدها وتهرب منا ولكن كل واحد منا يروح من طريق ويكون اجتماعنا على دكان الحاج مسعود المزين المغربي فتوجه كل واحد من طريق واذا هی طلعت لتعمل منصفا فرآها الحمار فعرفها فتعلق بها وقال لها ويلك ألك زمان على هذا الامر فقالت له ماخبرک لها حماری هاتيه فقالت له استر ما ستر الله يا ابنی أنت طالب حمارك والا حوائج الناس فقال طالب حماری فقط فقالت له انا رأيتك فقيرا وحمارك أودعته لك عند المزين المغربی فقف بعيداً حتى أصل اليک وأقول له بلطافة ان يعطيك اياه وتقدمت للمغربی وقبلت يده وبكت فقال لها مابالك فقالت له یا ولدي انظر ولدی الذی واقف كان ضعيفا واستهوى فافسد الهواء عقله وكان يقنی الحمير فان قام يقول حماری وان قعد يقول حماری وان مشى يقول حماری فقال لی حكيم من الحكماء انه اختل فی عقله ولا يطيبه الا قلع ضرسين ويكوى فی أصداغه مرتين فخذ هذا الدينار وناده وقل له حمارك عندی فقال المغربی صوم رمضان يلزمنی لاعطيه حماره فی كفه وكان عنده اثنان صناعية فقال لواحد منهما رح احم مسمارين ثم نادر الحمار والعجوز راحت الى حال سبيلها وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 647)قالت بلغنی أيها الملك السعيدان المغربی قال لصانعه احم مسمارين وناد الحمار والعجوز راحت الى حال سبيلها فلما جاء قال له ان حمارك عندي يا مسكين تعال خذه وحياتی لاعطيك اياه فی كفك ثم أخذه ودخل به فی قاعة مظلمة واذا بالمغربی لكمه فوقع فسحبوه وربطوا يديه ورجليه وقام المغربی قلع له ضرسين وكواه على صدغه كيين ثم تركه فقام وقال يا مغربی لای شیء عملت معي هذا الامر فقال له ان أمك أخبرتنی انك مختل العقل لانك استهويت وأنت مريض وان قمت تقول حماری وان قعدت تقول حماری وان مشيت تقول حماری وهذا حمارك فی يدك فقال له تلقى من الله بسبب تقليعك اضراسی فقال له ان أمك قالت لی وحكی له جميع ما قالت فقال الله ينكد عليها وذهب الحمار هو والمغربی يتخاصمان وترك الدكان فلما رجع المغربی الى دكانه لم يجد فيها شيئا وكانت العجوز حين راح المغربی هو والحمار أخذت جميع ما في دكانه وراحت لبنتها زينب وحكت جميع ما وقع لها وما فعلت (وأما) المزين فانه لما رأى دكانه خالية تعلق بالحمار وقال له احضر أمك فقال له ما هی أمي وانما هی نصابة نصبت على ناس كثيرين وأخذت حماری واذا بالصباغ
3


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project