Reading Mode Quiz Mode


book3
page222
1
واليهودی وابن التاجر مقبلون فرأوا المغربی متعلقا بالحمار والحمار مكوی على أصداغه فقالوا له ما جرى لك يا حمار فحكى لهم جميع ما جرى وكذلك المغربی حكى قصته فقالوا له ان هذه عجوز نصابة نصبت علينا وحكوا له ما وقع فقفل دكانه وراح معهم الى بيت الوالی وقالوا للوالی ما نعرف حالنا وما لنا إلا منك فقال الوالی وكم عجائز في البلد هل فيكم من يعرفها فقال الحمار أنا أعرفها ولكن اعطنا عشرة من اتباعك فخرج الحمار باتباع الوالی والباقی وراءهم ودار الحمار بالجميع واذا بالعجوز دليلة مقبلة فقبضها هو وأتباع الوالی وراحوا بها الي الوالی فوقفوا تحت شباك القصر حتى يخرج الوالی ثم ان أتباع الوالی ناموا من كثرة سهرهم مع الوالی فجعلت  العجوز نفسها نائمة فنام الحمار ورفقاؤه كذلك فانسلت منهم ودخلت الى حريم الوالی فقبلت يدی سيدة الحريم وقالت لها اين الوالی فقالت نائم أی شیء تطلبين فقالت ان زوجی يبيع الرقيق فأعطانی خمسة مماليك أبيعهم وهو مسافر فقابلنی الوالی ففصلهم منی بالف دينار ومائتين لی وقال لی اوصليهم الى البيت فأنا جئت بهم وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 648)قالت بلغنی أيها الملك السعيدان العجوز لما طلعت الى حريم الوالی قالت لزوجته ان الوالی فصل منی المماليك بالف دينارومائتی دینار وقال اوصليهم الى البيت وكان الوالی عنده ألف دينار وقال لزوجته احفظيها حتى نشتری بها مماليك فلما سمعت من العجوز هذا الكلام تحققت من زوجها ذلك فقالت واين المماليك قالت يا سيدتی هم نائمون تحت شباك القصر الذی أنت فيه فطلت السيدة من الشباك فرأت المغربي لابسا لبس المماليك وابن التجار فی صورة مملوك والصباغ والحمار واليهودي في صورة المماليك الحليق فقالت زوجة الوالی هؤلاء كل مملوك أحسن من الف دينار ففتحت الصندوق وأعطت العجوز الالف دينار وقالت لها اصبری حتى يقوم الوالی من النوم ونأخذ لك منه المائتی دينار فقالت لها يا سيدتی منهما مائة دينار لك تحت القلة الشربات التي شربتها والمائة الاخرى إحفظيها لی عندك حتى أحضر ثم قالت يا سيدتي اطلعينی من باب السر فاطلعتها منه وستر عليها الستار وراحت لبنتها فقالت لها يا أمي ما فعلت فقالت يا بنتي لعبت منصفا وأخذت منه هذا الالف دينار من زوجة الوالی وبعت الخمسة رجال لها الحمار واليهودی والصباغ والمزين وابن التاجر وجعلتهم مماليك ولكن يا بنتي ما علی أضر من الحمار فانه يعرفنی فقالت لها يا أمی اقعدی يكفی ما فعلت فما كل مرة تسلم الجرة (وأما) الوالی فانه لما قام من النوم قالت له زوجته فرحت لك بالخمسة مماليك الذين اشتريتهم من العجوز فقال لها أی مماليك فقالت لای شیء تنكر منی ان شاء الله يصيرون مثلك أصحاب مناصب فقال لها وحياة رأسی ما اشتريت مماليك من قال ذلك فقالت العجوز الدلالة التی فصلتهم منها وواعدتها انك تعطيها حقهم الف دينار ومائتين لها فقال لها وهل أعطيتها المال قالت له نعم وأنا رأيت المماليك بعينی كل واحد عليه بدلة تساوی الف ديناروأرسلت وصيت عليهم المقدمين فنزل الوالی فرأى اليهودی والحمار والمغربی والصباغ وابن التاجر.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project