Reading Mode Quiz Mode


book3
page228
1
فسألنی عن حالی فحكيت له جميع ما جرى لی فاخلى دكانا واعطاني قربة وعدة وسرحت على باب الله وطفت فی البلد فاعطيت واحدا الكوز ليشرب فقال لی لم آكل شیء حتى اشرب عليه لانه مر علی بخيل فی هذا اليوم وجاءنی بقلتين بين يديه فقلت له يا ابن الخسيس هل اطعمتنی شيأ حتى تسقينی عليه فرح يا سقاء حتى آكل شيأ وبعد ذلك اسقنی فجئت للثاني فقال الله يرزقك فصرت على هذا الحال الى وقت الظهر ولم يعطنی أحد شیء فقلت يا ليتنی ما جئت الى بغداد واذا أنا بناس يسرعون فی الجری فتبعتهم فرأيت موكبا عظيما منجرا اثنين اثنين وكلهم بالطواقی والشدود والبرانس واللبد والفولاذ فقلت لواحد هذا موكب من فقال موكب المقدام أحمد الدنف وادراک شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح.
2
(وفی لیلة 656)قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن السقا قال فسألت واحدا من الموكب فقال لاحمد الدنف فقلت له أی شیء رتبته فقال مقدم الديوان ومقدم بغداد وعليه درك البر وله على الخليفة فی كل شهر الف دينار وهم نازلون من الديوان الى قاعتهم واذا بأحمد الدنف رآنی فقال تعال اسقنی فملات الكوز وأعطيته اياه فخضه وكبه وثانی مرة كذلك وثالث مرة شرب رشفة مثلك وقال يا سقاء من أين أنت فقلت له من مصر فقال حيا الله مصر وأهلها وما سبب مجيئك الى هذه المدينة فحكيت له قصتي وافهمته انی مديون وهربان من الدين والعيلة فقال مرحبا بك ثم اعطانی خمسة دنانير وقال لاتباعه اقصدوا وجه الله واحسنوا اليه فاعطاني كل واحد دينار وقال يا شيخ ما دمت فی بغداد ذلك علينا لك كلما اسقيتنا فصرت اتردد عليهم وصار يأتينی الخير من الناس ثم بعد أيام أحصيت الذی اكتسبته منهم فوجدته ألف دينار فقلت فی نفس صار رواحك الى البلاد اصوب فرحت له القاعة وقبلت يديه فقال أی شیء تطلب فقلت له أريد السفر وانشدته هذين البيتين
3
اقامات الغريب بكل أرض كبنیان القصور علی الریاح
4
یهب الریح تهدم البنایا لقد الغریب علی الرواح
5
وقلت له ان القافلة متوجهة الى مصر ومرادی أن أروح الى عيالی فاعطانی بغلة ومائة دينار وقال غرضنا أن نرسل معك أمانة يا شيخ فهل أنت تعرف أهل مصر فقلت له نعم وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
6
(وفی لیلة 657)قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن السقاء لما قال ان أحمد الدنف أعطاني بغلة ومائة دينار وقال غرضنا أن نرسل معك أمانة فهل أنت تعرف أهل مصر قال السقاء فقلت له نعم فقال خذ هذا الكتاب وأوصله الى علی الزيبق المصری وقل له كبيرك يسلم عليك وهو الآن عند الخليفة فاخذت منه الكتاب وسافرت حتى دخلت مصر فرآنی أرباب الديون فاعطيتهم الذی علی ثم عملت سقاء ولم أوصل الكتاب لاني لم أعرف قاعة علی الزيبق المصری فقال له يا شيخ طب نفسا وقر عينا فأنا علی الزيبق المصری أول صبيان المقدم أحمد الدنف فهات الكتاب فأعطاه اياه فلما فتحه وقرأه رأى فيه هذين البيتين
7


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project