Reading Mode Quiz Mode


book3
page229
1
كتبت اليك يا زين الملاح على ورق يسير مع الرياح
2
ولو انی أطير لطرت شوقا وكيف يطير مقصوص الجناح
3
وبعد فالسلام من المقدم أحمد الدنف الى أكبر أولاده علی الزيبق المصری والذی نعلمك به انی تقصدت صلاح الدين المصری ولعبت معه مناصف حتي دفتنته بالحياة واطاعتنی صبيانه ومن جملتهم علی كتف الجمل وتوليت مقدم مدينة بغداد فی ديوان الخليفة ومكتوب على درك البر فان كنت ترعى العهد الذی بينی وبينك فأت عندی لعلك تلعب منصفا فی بغداد يقربك من خدمة الخليفة فيكتب لك جامكية وجراية ويعمل لك قاعة وهذا هو المرام والسلام فلما قرأ الكتاب قبله وحطه على رأسه وأعطى السقاء عشرة دنانير بشارة ثم توجه الى القاعة ودخل على صبيانه واعلمهم بالخبر وقال لهم أوصيكم ببعضكم ثم قلع ما كان عليه ولبس مشلحا وطربوشا وأخذ عليه فيها مزراق من عود القناطر له أربعة وعشرون ذرعا وهو معشق فی بعضه فقال له النقيب أتسافر والمخزن قد فرغ فقال له اذا وصلت الي الشام ارسل اليكم ما يكفيكم وسار الى حال سبيله فلحق ركبا مسافرا فرأى فيه شاه بندر التجار ومعه أربعون تاجرا قد حملوا حمولهم وحمول شاه بندر التجار على الارض ورأى مقدمه رجلا شاميا وهو يقول للبغالين واحد منكم يساعدنی فسبوه وشتموه فقال فی نفسه لا يحسن سفری الا مع هذا المقدم وكان علی أمردا مليحا فتقدم اليه وسلم عليه فرحب به وقال له ای شيء تطلب فقال له يا عمي رأيتك وحيدا وحمولتك أربعون بغلا ولای شیء ما جئت لك بناس يساعدونك فقال يا ولدی قد اكتريت ولدين وكسوتهما ووضعت لكل واحد فی جيبه مائتی دينار فساعدانی الى الخانكة وهربا فقال له والي أين تذهبون قال الى حلب فقال له أنا أساعدك فحملوا الحمول وساروا وركب شاه بندر التجار بغلته وسار ففرح المقدم الشامی بعلی وعشقه الى أن أقبل الليل فنزلوا واكلوا وشربوا فجاء وقت النوم فحط علی جنبه وجعل نفسه نائما فنام المقدم قريبا منه فقام علی من مكانه وقعد على باب صيوان التاجر فانقلب المقدم وأراد أن يأخذ عليا فی حضنه فلم يجده فقال فی نفسه لعله واعد واحدا فأخذه ولكن أنا أولى وفی غير هذه الليلة احجزه واما علی فانه لم يزل على باب صيوان التاجر الى أن قرب الفجر فجاء ورقد عند المقدم فلما استيقظ المقدم وجده فقال فی نفسه ان قلت له أين كنت يتركنی ويروح ولم يزل يخادعه الى أن اقبلوا الى مغارة فيها غابة وفی تلك الغابة سبع كاسر وكلما تمر قافلة يعملون القرعة بينهم فكل من خرجت عليه القرعة يرمونه الی السبع فعملوا القرعة فلم تخرج الا على شاه بندر التجار واذا بالسبع قطع عليهم الطريق ينتظر الذی يأخذه من القافلة فصار شاه بندر التجار فی كرب شديد وقال للمقدم الله يخيب كعبك وسفرتك ولكن وصيتك بعد موتی أن تعطي أولادی حمولی فقال الشاطر علی ما سبب هذه الحكاية فأخبروه بالقصة (وفی لیلة 658)قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن التجار أخبروا علی المصری بالقصة فقال ولای شیء تهربون من قط البر فأنا ألتزم لكم بقتله فراح المقدم الى التاجر واخبره فقال ان


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project