Reading Mode Quiz Mode


book3
page236
1
لهافدخلت دلیلة وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 665)قالت بلغنی أيها الملك السعيدأن النقيب لما فتح القاعة لدليلة دخلت فقال لها شومان ما جاء بك هنا يا عجوز النحس وقد تحزبت أنت وأخوك زريق السماك فقالت يا مقدم ان الحق علی وهذه رقبتی بين يديك ولكن الفتى الذی عمل معی هذا المنصف من هو منكم فقال أحمد الدنف هو أول صبيانی فقالت له أنت سياق الله عليه انه يجیء لی بحمام الرسائل وغيره وتجعل ذلك انعاما علی فقال حسن شومان الله يقابلك بالجزاء يا علی لای شیء طبخت ذلك الحمام فقال علی ليس عندي خبر انه حمام رسائل ثم قال احمد يا نقيب هات نائبها فاعطاها فاخذت قطعة من حمامة ومضغتها فقالت هذا ما هو لحم طير الرسائل فانی أعلفه حب المسك ويبقى لحمه كالمسك فکال لها شومان ان كان مرادك ان تأخذی حمام الرسائل فاقضي حاجة علی المصری فقالت أی شیء حاجته فقال لها ان تزوجيه بنتك زينب فقالت أناماأحكم عليها الا بالمعروف فقال حسن لعلی المصری اعطها الحمام فأعطاهااياه فأخذته وفرحت به فقال شومان لابدان تردی علينا جوابا كافي فقالت ان كان مراده ان يتزوج بها فهذا المنصف الذی عمله ما هو شطارة والشطارة أن يخطبها من خالها المقدم زريق فانه وكيلها الذی ينادی يا رطل سمك بجديدين وقد علق فی دكانه كيسا حط فيه من الذهب الفين فعندما سمعوها تقول ذلك قاموا وقالوا ما هذا الكلام يا عاهرةانما أردت أن تعدمينا أخانا عليا المصری ثم انها راحت من عندهم الى الخان فقالت لبنتها قد خطبك منی علی المصری ففرحت لانها أحبته لعفته عنها وسألتها عما جرى فحكت لها ما وقع وقالت شرطت عليه أن يخطبك من خالك وأوقعته فی الهلاك وأما علی المصری فانه التفت اليهم وقال ما شأن زريق وأی شیء يكون هو فقالوا هو رئيس فتيان أرض العراق يكاد أن ينقب الجبل ويتناول النجم ويأخذ الكحل من العين وهو فی هذا الامر ليس له نظير ولكنه تاب عن ذلك وفتح دكان سمك فجمع من السماكة الفی دينار ووضعها فی كيس وربط فی الكيس قيطانا من حرير ووضع فی القيطان جلاجل وأجراسا من نحاس وربطه فی وتد من داخل باب الدكان متصلا بالكيس وكلما يفتح الدكان يعلق الكيس وينادی اين أنتم يا شطار مصر ويا فتيان العراق ويا مهرة بلاد العجم زريق السماك علق كيس على وجه الدكان كل من يدعی الشطارة ويأخذه بحيلة فانه يكون له فتأتی الفتيان أهل الطمع ویریدون انهم یأخذونه فلم یقدروالانه واضع تحت رجلیه أغفةمن رصاص وهو يقلی ويوقد النار فاذا جاء الطماع ليساهيه ويأخذه يضربه برغيف من رصاص فيتلفه أو يقتله فيا علی اذا تعرضت له تكون كمن يلطم في الجنازة ولا يعرف من مات فما لك على مقارعته فانه يخشى عليك منه ولا حاجة لك بزواجك زينب ومن ترك شيئاً عاش بلاه وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
3
(وفی لیلة 666)قالت بلغنی ايها الملك السعيدان حسن شومان ومن معه صاروا ينهون علی المصری بالعدول على زواج زينب بنت الدليلة المحتالة فقال هذا عيب يا رجال فلابد لی من أخذ الكيس ولكن هاتوا لی لبس صبية فاحضروا له لبس صبية فلبسه وتحنى وأرخى لثاما وذبح خروفا


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project