Reading Mode Quiz Mode


book3
page237
1
وأخذ دمه وطلع المصران ونظفه وعقده من تحت وملأه بالدم وربطه على فخذه ولبس عليه اللباس والخف وعمل نهدين من حواصل الطير وملأها باللبن وربط على بطنه بعض قماش ووضع بينه وبين بطنه قطنا وتحزم عليه بفوطة كلها نشاء قصار كل من ينظر يقول ما أحسن هذا الكفل واذا بحمار مقبل فاعطاه دينارا وركب الحمار وسار به فی جهة دكان زريق السماك فرأى الكيس معلقا ورأى الذهب ظاهرا منه وكان زريق يقلی السمك فقال علی يا حمار ما هذه الرائحة فقال له رائحة سمك زريق فقال له أنا امرأة حامل والرائحة تضرني هات لي منه قطعة سمک فقال الحمار لزريق هل أصبحت تفوح الرائحة على النساء الحوامل أنا معی زوجة الامير حسن شرالطريق قد شمت الرائحة وهی حامل فهات لها قطعة سمك لان الجنين تحرك فی بطنها فقال زريق يا ستار اللهم اكفنا شر هذا النهار واخذ قطعة سمك وأراد أن يقليها فانطفأت النار فدخل ليوقد النار وكان علی المصري قاعدا فاتكأ على المصران فقطعه فساح الدم من بين رجليه فقال آه يا جنبی يا ظهري فالتفت الحمار فرأى الدم سائحا فقال لها ما لك يا سيدتی فقال له وهو في صورة المرأة قد اسقطت الجنين فطل زريق فرأى الدم فهرب من الدكان وهو خائف فقال له الحمار الله ينكد عليك يا زريق إن الصبية قد اسقطت الجنين وانك ما تقدر على زوجها فلای شیء أصبحت تفوح الرائحة وأنا اقول لك هات لها قطعة قطعة سمك فما ترضى ثم أخذ الحمار حماره وتوجه الى حال سبيله وحين هرب زريق داخل الدكان مد علی المصری يده الى الكيس فلما حصله خشخش الذهب الذی فيه وصلصلت الجلاجل والاجراس والحلق فقال زريق ظهر خداعك يا علق اتعمل منصفاوأنت في صورة صبية ولكن خذماجاءك وضربه برغيف من رصاص فراح خائبا وحط يده فی غيره فقام عليه الناس وقالوا هل أنت سوقی والا مضارب فان كنت سوقيا فنزل الكيس واكف الناس شرك فقال لهم باسم الله على الرأس وأما علی فانه راح الى القاعة فقال له شومان ما فعلت فحكى له جميع ما وقع له ثم قلع لبس النساء وقال يا شومان احضر لی ثياب سائس فاحضرها له فاخذها ولبسها ثم أخذ صحنا وخمسة دراهم وراح لزريق السماك فقال له أی شیء تطلب يا اسطا فاراه الدراهم فی يده فاراد ان يعطي له من السمك الذي علي الطبلية فقال له أنا ما آخذ الا سمكا سخنا فحط الطاجن وأراد أن يقليه فانطفات النار فدخل ليوقدها فمد علی المصری يده لياخذ الكيس فحصل طرفه فخشخشت الاجراس والحلق والجلاجل فقال له زريق ما دخل على منصفك ولو جئتنی فی صورة سائس وأنا عرفتك من قبض يدك على الفلوس والصحن.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 667)قالت بلغنی أيها الملك السعيدان عليا المصری لما مد يده ليأخذ الكيس خشخشت الاجراس والحلق فقال له زريق ما دخل علي منصفك ولو جئتنی فی صورة سائس فانا عرفتك من قبض يدك على الفلوس والصحن وضربه رغيف من رصاص فزاغ عنه علی المصری فلم ينزل الرغيف الا فی طاجن ملآن باللحم الساخن فانكسر ونزل بمرقته على كتف القاضی وهو سائر ونزل الجميع فی عب القاضی حتى وصل الى محاشمه فقال القاضی يا محاشمي ما أقبحك يا شقی من عمل


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project