Reading Mode Quiz Mode


book3
page24
1
هذا نحن نحب محمدا صلى الله عليه وسلم فلما سمع بلوقيا هذا الكلام من الحيات زاد غرامه في حب محمد صلى الله عليه وسلم وعظيم اشتياقه اليه ثم أن بلوقيا ودعهم وسار حتى وصل الى شاطئ البحر فرأى مركبا راسية فی جنب الجزيرة فنزل فيه مع ركابه وسار بهم وما زالوا سائرين حتى وصلوا الى جزيرة أخرى فطلع عليها وتمشى ساعة فرأى فيها حيات كبارا وصغارا لا يعلم عددها الا الله تعالى وبينهم حية بيضاء أبيض من البلور وهی جالسة فی طبق من الذهب وذلك الطبق على ظهر حية مثل الفيل وتلك الحية ملكة الحيات وهی أنا يا حاسب ثم أن حاسبا سأل ملكة الحيات وقال لها أی شیء جوابک مع بلوقیات فقالت الحية يا حاسب اعلم أنی لما نظرت الى بلوقيا سلمت فرد علیه فردعلی السلام وقلت له من أنت وما شأنك ومن أين أقبلت والى أين تذهب وما اسمك فقال أنا من بنی اسرائيل واسمي بلوقيا وأنا سائح فی حب محمد صلى الله عليه وسلم وفی طلبه فانی رايت صفاته فی الكتب المنزلة ثم ان بلوقيا سألنی وقال لی أی شیء أنت وما شأنك وما هذه الحيات التی حولك فقلت له يا بلوقيا أنا ملكة الحيات واذا اجتمعت بمحمد صلى الله عليه وسلم فاقره منی السلام ثم أن بلوقيا ودعنی ونزل فی المركب حتي وصل الى بيت المقدس وكان في بيت المقدس رجل تمكن من جميع العلوم وكان متقنا لعلم الهندسة وعلم الفلك والحساب والكيمياء والروحانی وكان يقرأ التوراة والانجيل والزبور وصحف ابراهيم وكان يقال له عفان وقد وجد فی كتاب عنده أن كل من لبس خاتم سيدنا سليمان انقادت له الانس والجن والطير والوحوش وجميع المخلوقات ورأى فی بعض الكتب أنه لما توفی سيدنا سليمان وضعوه فی تابوت وعدوا به سبعة أبحر وكان الخاتم فی أصبعه ولا يقدر أحد من الانس ولا من الجن أن ياخذ ذلك الخاتم ولا يقدر أحد من أصحاب المراكب ان يروح بمركب الى ذلك المكان وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة)قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن عفان وجد فی بعض الكتب أنه لا يقدر أحد من الانس ولا من الجن أن يأخذ الخاتم من أصبع سيدنا سليمان ولا يقدر احد من ا صحاب المراكب أن يسافر بمركبه فی السبعة أبحر التی عدوها بتابوته ووجد فی بعض الكتب أيضا أن بين الاعشاب عشبا كل من اخذ منه شيئا وعصره واخذ ماءه ودهن به قدميه فانه يمشی على ای بحر خلقه الله تعالى ولا تبتل قدماه ولا يقدر احد على تحصيل ذلك الا اذا كانت معه ملكة الحيات
3
ثم ان بلوقيا لما دخل بيت المقدس جلس فی مكان يعبد الله تعالى فبينما هو جالس يعبد الله اذ اقبل عليه عفان وسلم عليه فرد عليه السلام ثم ان عفان نظر الى بلوقيا فرآه يقرأ فی التوراة وهو جالس يعبد الله تعالى فتقدم اليه وقال له ايها الرجل ما اسمك ومن اين اتيت والى اين تذهب فقال له اسمی بلوقيا وانا من مدينة مصر خرجت سائحاً في طلب محمد صلى الله عليه وسلم فقال عفان لبلوقيا قم معي الى منزلی حتي اضيفك فقال سمعاً وطاعة فاخذ عفان بيد بلوقيا وذهب الى منزله واكرمه غاية الاكرام وبعد ذلك قال له اخبرنی يا اخی بخبرك من اين عرفت محمد صلى الله عليه وسلم حتى تعلق قلبك بحبه وذهبت في طلبه ومن دلك على هذا الطريق فحكى له بلوقيا حكايته من الأول الى الآخر فلما سمع عفان كلامه کاد ان.


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project