Reading Mode Quiz Mode


book3
page245
1
وغيرها وحط الحلوانی فی داخل القاعدة وحمل الجميع وتوجه الى القاعة التی فيها احمد الدنف وكان القاضی حسن شومان وسبب ذلك ان عليا لما التزم بالبدله وخرج فی طلبها لم يسمعوا عنه خبرا فقال احمد الدنف يا شباب اطلعوا فتشوا على اخيكم علی المصری فطلعوا يفتشون عليه فی المدينة فطلع حسن شومان فی صفة قاض فقابل الحلوانی فعرف انه حمد اللقيط فبنجه واخذه وصحبته البدله وسار به الى القاعة واما الاربعون فانهم داروا يفتشون فی شوارع البلد فخرج علی كتف الجمل من بين اصحابه فرأى زحمة وقصد الناس المزدحمين فرأى علی المصری بينهم مبنجا فأيقظه من البنج فلما افاق رأي الناس مجتمعين عليه فقال علی كتف الجمل افق لنفسك فقال اين انا فقال له علی كتف الجمل واصحابه نحن رأیناك مبنجا ولم نعرف من بنجك فقال بنجنی واحد حلوانی وأخذ منی الامتعة ولكن اين ذهب.وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفي لیلة 676)قالت بلغنی ايها الملك السعيدان علی المصري قال لعلی كتف الجمل ورفقاؤه بنجنی واحد حلوانی واخذ منی الامتعة ولكن اين ذهب فقالوا له ما رأينا أحد ولكن تعال رح بنا القاعة فتوجهوا الى القاعة ودخلوا فوجدوا احمد الدنف فسلم عليهم وقال يا علی هل جئت بالبدلة فقال جئت بها وبغيرها وجئت برأس اليهودی وقابلنی حلواني فبنجنی واخذها منی وحكى له جميع ما جرى له وقال لو رايت الحلوانی لجزيته واذا بحسن شومان طلع من مخدع فقال هل جئت بالامتعة يا علی فقال له جئت بها وجئت برأس اليهودی فقابلنی حلوانی فبنجنی وأخذ البدلة وغيرها ولم أعرف اين ذهب ولو عرفت مكانه لقتلته فهل تعرف اين ذهب ذلك الحواني فقال أعرف مکانه ثم قام ودخل مخدعا فرأی الحلوانی مبنجا فايقظه من البنج ففتح عينيه فرأى نفسه قدام علی المصری واحمد الدنف والاربعون فانصرع وقال اين انا ومن قبضنی فقال له شومان انا الذی قبضتك فقال له علی المصری يا ماكراتفعل هذه الافعال وارادان يذبحه فقال له حسن شومان ارفع يدك هذا صار صهرك فقال صهری من اين فقال له احمد اللقيط ابن اخت زينب فقال علی لای شیء هذا يا لقيط فقال له امرتنی به جدتی الدليله المحتاله وما ذاك الا أن زريقا السماك اجتمع بجدتی الدليله المحتاله وقال لها ان عليا المصری شاطر بارع فی الشطارة ولابد ان يقتل اليهودي ويجیء بالبدله فاحظرتنی وقالت لی يا أحمد هل تعرف عليا المصری فقلت أعرفه وكنت ارشدته الى قاعة احمد الدنف فقالت لی رح انصب له شركك فان كان جاء بالامتعة فاعمل عليه منصفا وخذ منه الامتعة فطفت فی شوارع المدينة حتى رأيت حلوانيا اعطيته عشرة دنانير واخذت بدلته وحلاوته وعدته وجرى ما جرى ثم ان عليا المصری قال لاحمد اللقيط رح الى جدتك والى زريق السماك واعلمهما بأني جئت بالامتعة ورأس اليهودی وقل لهما غدا قابلاه في ديوان الخليفة وأخذا منه مهر زينب ثم ان احمد الدنف فرح بذلك وقال لا خابت فيك التربية يا علی فلما اصبح الصباح اخذ علی المصری البدلة والصينية والقصبة والسلاسل الذهب ورأس عذرة اليهودی على مزراق وطلع الى الديوان مع عمه وصبيانه وقبلوا الارض بين أیادی الخليفة وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
3


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project