Reading Mode Quiz Mode


book3
page248
1
صدره وأجلسها علي فخذه ومص رضاب ثغرها فوجده أحلى من الشهد ثم أنه أمر باحضار الموائد من أفخر الطعام وفيها من سائر الالوان فاكل الملك وصار يلقمها حتى شبعت وهي لم تتكلم بكلمة واحدة فصار الملك يحدثها ويسألها عن اسمها وهی ساكتة لم تنطق بكلمة ولم تردعلیه جوابا ولم تزل مطرقة برأسها الى الارض وكان الحافظ لها من غضب الملك عليها من فرط حسنها وجمالها والدلال الذي كان لها فقال الملك فی نفسه سبحان الله خالق هذه الجارية ما أضفرها ألا أنها لا تتكلم ولكن الكمال لله تعالى ثم أن الملك سال الجواری هل تكلمت فقلن له من حين قدومها الي هذا الوقت لم تتكلم بكلمة واحدة ولم نسمع لها خطابا فاحضر الملك بعض الجواري والسراری وامرهن أن يغنين لها وينشرحن معها لعلهاان تتكلم فلعبت الجواری والسراری قدامها سائر الملاهی واللعب وغير ذلك وغنين حتى طرب من في المجلس والجارية تنظر اليهن وهی ساكتة لم تضحك ولم تتكلم فضاق صدر الملك ثم أنه صرف الجواری واختلي بتلك الجارية وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 680) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الملك اختلى بالجارية وخلع ثيابهابیده ونظر الى بدنها فراه كانه سبيكة فضة فاحبها محبة عظيمة ثم قام الملك وأزال بكارتها فوجدها بنت بكر ففرح فرحا شديدا وقال فی نفسه يا الله العجب كيف تكون جارية مليحة القوام والمنظر وأبقاها التجار بكرا على حالها ثم أنه مال اليها بالكلية ولم يلتفت الى غيرها وهجر جميع سراريه والمحاظی وأقام معها سنة كاملة كانها يوم واحد وهی لم تتكلم فقال لها يوما من الايام وقد زاد عشقه بها والغرام يا منية النفوس ان محبتك عندی عظيمة وقد هجرت من أجلك جميع الجواري والسراری والنساء والمحاظی وجعلتك نصيبی من الدنيا وقد طولت روحي عليك سنة كاملة وأسال الله تعالى من فضله أن يلين قلبك لی فتكلمينی وان كنت خرساء فاعلمينی بالاشارة حتى اقطع العشم من كلامك وأرجو الله سبحانه أن يرزقنی منك بولد ذكر يرث ملكی من بعدی فانی وحيد فريد ليس لي من يرثنی وقد كبر سنی فبالله عليك ان كنت تحبيننی أن تردی علی الجواب فاطرقت الجارية رأسها الى الارض وهی تتفكر ثم أنها رفعت رأسها وتبسمت فی وجه الملك فتخيل للملك أن البرق قد ملا المقصورة وقالت أيها الملك الهمام والاسد الضرغام قد استجاب الله دعائك واني حامل منك وقد آن أوان الوضع ولكن لا أعلم هل الجنين ذكر أو أنثي ولولا انی حملت منك ما كلمتك كلمة واحدة فلما سمع الملك كلامها تهلل وجهه بالفرح والانشراح وقبل رأسها ويديها من شدة الفرح وقال الحمد لله الذی من علی بامرين كنت اتمناهما الاولى كلامك والثانی أخبارك بالحمل منی ثم ان الملك قام من عندها وخرج وجلس على كرسی مملكته وهو فی الانشراح الزائد وامر الوزير أن يخرج للفقراء والمساكين والارامل وغيرهم مائة ألف دينار شكرا لله تعالى وصدقة عنه ففعل الوزیر ما أمره به الملک وأدرک شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح.
3
(وفی لیلة681)قالت بلغني أيها الملك السعيد أن الوزير فعل ما أمره به الملك ثم أن الملك دخل
4
5


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project