Reading Mode Quiz Mode


book3
page25
1
يذهب عقله وتعجب من ذلك غاية العجب ثم ان عفان قال لبلوقيا اجمعنی على ملكة الحيات وانا اجمعك على محمد صلى الله عليه وسلم لان زمان مبعث محمد صلى الله عليه وسلم بعيد واذا ظفرنا بملكة الحيات نحطها في قفص ونروح الى الاعشاب التی في الجبال وكل عشب جزنا عليه وهی معنا ينطق ويخبر بمنفعته بقدرة الله تعالى فانی قد وجدت عندي فی الكتب ان فی الاعشاب عشبا كل من أخذه ودقه وأخذ ماءه ودهن به قدميه ومشى على أی بحر خلقه الله تعالى لم يبتل له قدم فاذا أخذنا ملكة الحيات تدلنا على ذلك العشب واذا وجدناه ناخذه وندقه وناخذ ماءه ثم نطلقها الى حال سبيلها وندهن بذلك الماء أقدامنا ونعدی السبعة ابحر ونصل الى مدفن سيدنا سليمان وناخذ الخاتم من أصبعه ونحكم كما حكم سيدنا سليمان ونصل الى مقصودنا وبعد ذلك ندخل بحر الظلمات فنشرب من ماء الحياة فيمهلنا الله الى آخر الزمان نجتمع بمحمد صلى الله عليه وسلم فلما سمع بلوقيا هذا الكلام من عفان قال يا عفان أنا اجمعك بملكة الحيات وأريك مكانها فقام عفان وصنع له قفصا من حديد وأخذ معه قدحين وملأ أحدهما خمرا وملأ الآخر لبناً وسار عفان هو وبلوقيا أياما وليالی حتى وصلا الى الجزيرة التی فيها ملكة الحيات فطلع عفان وبلوقيا الي الجزيرة وتمشيا فيها وبعد ذلك وضع عفان القفص ونصب فيه فخا وأدرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
2
(وفی لیلة 468) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان عفان وضع القفص ونصب فيه فخاً ووضع فيه القدحين المملوءين خمرا ولبنا ثم تباعدا عن القفص واستخفيا ساعة فاقبلت ملكة الحيات على القفص حتى قربت من القدحين فتأملت فيهما ساعة فلما شمت رائحة اللبن نزلت من فوق ظهر الحية التی هی فوقها وطلعت من الطبق ودخلت القفص واتت الى القدح الذی فيه الخمر وشربت منه فلما شربت من ذلك القدح داخت رأسها ونامت فلما رأى ذلك عفان تقدم الى القفص فقله على ملكة الحيات ثم أخذها هو وبلوقيا وسارا فلما أفاقت رأت روحها فی قفص من حديد والقفص على رأس رجل وبجانبه بلوقيا فلما رأت ملكة الحيات بلوقيا قالت هذا جزاء من لا يؤذی بنی آدم فرد عليها بلوقيا وقال لها لا تخافی منا يا ملكة الحيات فاننا لا نؤذيك أبدا ولكن نريد ان تدلينا على عشب بین الا عشاب كل من أخذه ودقه واستخرج ماءه ودهن به قدميه ومشى على أی بحر خلقه الله تعالى لا تبتل قدماه فاذا وجدنا ذلك العشب أخذناه ونرجع بك الى مكانك ونطلقك الى حال سبيلك ثم ان عفا وبلوقيا سارا بملكة الحيات نحو الجبال التی فيها الاعشاب ودارا بها على جميع الاعشاب فصار كل عشب ینطق وبخیربمنفعته باذن الله تعالی فبینهما فی هذا الامر والاعشاب تنطق یمینا وشمالا و تخبر بمنافعها واذا بعشب نطق وقال العشب أنا الذی كل من أخذنی ودقنی وأخذ مائی ودهن قدميه وجاز على أی بحر خلقه الله تعالى لا تبتل قدماه فلما سمع عفان كلام العشب حط القفص من فوق رأسه وأخذا من ذلك العشب ما يكفيهما ودقاه وعصراه وأخذا ماءه وجعلاه في قزازتين وحفظاهما والذی فضل منهما دهنا به أقدامهما ثم ان بلوقيا وعفان أخذا ملكة الحيات وسارا بها ليالی وأياما حتى وصلا الى الجزيرة التی كانت فيها وفتح عفان باب القفص فخرجت منه ملكة الحيات فلما خرجت قالت لهمافما


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project