Reading Mode Quiz Mode


book3
page250
1
منه جزء وأوقدت مجمرة النار والقت ذلك الجزء فيها وصفرت صفرة عظيمة وجعلت تتكلم بكلام لا يفهمه أحد فطلع دخان عظيم والملك ينظر ثم قالت للملك يا مولاي قم واختف فی مخدع حتى أريك أخي وأمي وأهلی من حيث لا يرونك فاني أريدان أحضرهم وتنظر فی هذا المكان فی هذا الوقت العجب وتتعجب مما خلق الله تعالی من الاشکال المختلفة والصورالغریبة فقام الملك من وقته وساعته ودخل مخدعا وصار ينظر ما تفعل فصارت تبخر وتعزم الى أن ازبد البحر واضطرب وخرج منه شاب مليح الصورة بهي المنظر كانه البدر فی تمامه بجبين أزهر وخد أحمر وشعر كانه الدر والجوهر وهو أشبه الخلق بأخته ولسان الحال فی حقه ينشد هذين البيتين
2
البدر يكمل كل شهر مرة وجمال وجهك كل يوم يكمل
3
وحلوله فی قلب برج واحد ولک القلوب جمعیهن المنزل
4
ثم خرجت من البحر عجوز شمطاء وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
5
(وفی لیلة 683) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن جلنار لما صفرت خرج من البحر أخوها وعجوز معها خمس جوار كأنهن الاقمار وعليهن شبه من الجارية التی اسمها جلنار ثم ان الملك رأى الشاب والعجوز والجواری يمشين على وجه الماء حتى قدموا على الجارية فلما قربوا من الشباك ونظرتهم جلنار قامت لهم وقابلتهم بالفرح والسرور فلما رأوها عرفوها ودخلوا عندها وعانقوها وبكوا بكاء شديدا ثم قالوا لها يا جلنار كيف تتركيننا أربع سنين ولم نعلم الذی انت فيه والله انها ضاقت علينا الدنيا من شدة فراقك ولا نلتذ بطعام ولا شراب يوما من الايام ونحن نبكی بالليل والنهار من فرط شوقنا اليك ثم ان الجارية صارت تقبل يد الشاب اخيها ويد أمها وكذلك بنات عمها جلسوا عندها ساعة وهم يسألونها عن حالها وما جرى لها وعما هی فيه فقالت لهم اعلموا انی لما فارقتكم وخرجت من البحر جلست على طرف جزيرة فاخذنی رجل وباعنی لرجل تاجر فاتى بی التاجر الى هذه المدينة وباعنی لملكها بعشرة آلاف دينار ثم انه احتفل بی وترك جميع سراريه ونسائه ومحاظيه من اجلی واشتغل بی عن جميع ما عنده وما فی مدينته فلما سمع أخوها كلامها قال الحمد لله الذی جمع شملنا بك لكن قصدی يا أختی أن تقومی وتروحی معنا الى بلادنا وأهلنا فلما سمع الملك كلام اخيها طار عقله خوفا على الجارية ان تقبل كلام أخيها ولا يقدر هوان يمنعها مع انه مولع بها بحبها فصار متحيرا شديد الخوف من فراقها واما الجارية جلنار فلنها سمعت كلام اخيها قالت والله يا أخي ان الرجل الذی اشترانی ملك هذه المدينة وهو ملك عظيم ورجل عاقل كريم جيد فی غاية الجود وقد اكرمنی وهو صاحب مروءة ومال كثير وليس له ولد ذكر ولا انثى وقد أحسن الی وصنع معي كل خير ومن يوم ما جئته الى هذا الوقت ما سمعت منه كلمة رديئة تسوء خاطری ولم يزل يلاطفنی ولا يفعل شيئا الا بمشاورتی وأنا عنده فی أحسن الاحوال واتم النعم وايضا متى فارقته يهلك فانه لا يقدر على فراقی أبدا ولا ساعة واحدة وان فارقته انا الاخرى مت من شدة محبتی اياه بسبب فرط احسانه لی مدة اقامتی عنده فانه لو كان ابی حيا ما كان لی مقام عنده مثل مقامی عند


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project