Reading Mode Quiz Mode


book3
page255
1
أرباب الدولة والاكابر دخلوا على الملك بدر باسم وقالوا له يا ملك لا بأس بالحزن على الملك ولكن الحزن لا يصلح الا للنساء فلا تشغل خاطرك وخاطرنا بالحزن على والدك فانه قد مات وخلفك ومن خلف مثلك ما مات ثم انهم لاطفوه وسلوه وبعد ذلك أدخلوه الحمام فلما خرج من الحمام لبس بدلة فاخرة منسوجة بالذهب مرصعة بالجواهر والياقوت ووضع تاج الملك على راسه وجلس على سرير ملكه وقضى اشغال الناس وانصف الضعيف من القوی وأخذ للفقير حقه من الامير فأحبه الناس حبا شديد ولم يزل كذلك مدة سنة كاملة وبعد كل مدة قليلة تزوره أهله البحرية فطاب عيشه وقربت عينه ولم يزل على هذه الحالة مدة مديدة فاتفق ان خاله دخل ليلة من الليالی على جلناز وسلم عليها فقامت له وعانقته وأجلسته الى جانبها وقالت له يا أخی كيف حالك وحال والدتي وبنات عمی فقال لها يا أختی انهم طيبون بخير وحظ عظيم وما ينقص عليهم الا النظر الى وجهك ثم انها قدمت له شيئا من الا کل فأكل ودار الحديث بينهما وذكروا الملك بدر باسم وحسنه وجماله وقده واعتداله وفروسيته وعقله وأدبه وكان الملك بدر باسم متكئا فلما سمع أمه وخاله يذكرانه ويتحدثان فی شأنه اظهر أنه نائما وصار يسمع حديثهما فقال صالح لاخته جلناز ان عمر ولدك سبعة عشر عاما ولم يتزوج وبخاف ان يجري له أمر ولا يكون له ولدا فاريد أن ازوجه بملكة من ملكات البحر تكون فی حسنه وحماله  فقالت جلناز اذكرهن لی فانی أعرفهن فصار يعدهن لها واحدة بعد واحدة وهی تقول ما أرضى هذه لولدی ولا أزوجه الا بمن تكون مثله فی الحسن والجمال والعقل والدین والادب والمروءة والملك والحسب والنسب فقال لها ما بقيت أعرف واحدة من بنات الملوك البحرية وقد عددت لك اكثر من مائة بنت وأنت ما يعجبك واحدة منهن ولكن انظری يا أختی هل ابنك نائم أولا فجسته فوجدت عليه آثار النوم فقالت له أنه نائم فما عندك من الحديث وما قصدك بنومه فقال لها يا أختی اعلمي انی قد تذكرت بنتا من بنات البحر تصلح لابنك وأخاف أن أذكرها فيكون ولدك منتبها فيتعلق قلبه بمحبتها وربما لا يمكننا الوصول اليها فيتعب هو ونحن أرباب دولته
2
العشق أول ما يكون مجاجة فاذا تحكم صار بحرا واسعا
3
فلما سمعت أخته كلامه وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
4
(وفی لیلة 688)قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان أخت صالحا لما سمعت كلامه قالت له قل لی ما شأن هذه البنت واما اسمها فانا أعرف بنات البحر من ملوك وغيرهم فاذا رأيتها تصلح له خطبتها من أبيها ولو اني اصرف جميع ما تملكه يدی عليها فاخبرني بها ولا تخش شيئا فان ولدی نائم فقال أخاف أن يكون يقظان وقد قال الشاعر
5
عشقته عندما أوصافه ذكرت والاذن تعشق قبل العين أحيانا
6
فقالت له جلناز قل وأوجز ولا تخف يا أخي فقال والله يا أختی ما يصلح لابنك الا الملكة جوهرة بنت الملك السمندل وهی مثله فی الحسن والجمال والبهاء والكمال ولا يوجد فی البحر ولا فی


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project