Reading Mode Quiz Mode


book3
page256
1
البر الطف ولا أحلى شمائل منها لانها ذات حسن وجمال وقد واعتدال خد أحمر وجبين ازهر وشعر كأنه الجوهر وطرف أحور وردف ثقيل وخصر نحيل ووجه جميل ان التفت تخجل المها والغزلان وان خطرت يغارمنها غصن البان واذا سفرت تخجل الشمس والقمر وتسبی كل من نظر عذبة المراشف لينة المعاطف فلما سمعت كلام أخيها قالت لة صدقت يا أخي والله انی رأيتها مرار عديدة وكانت صاحبتی ونحن صغار وليس لنا اليوم معرفة ببعضنا لموجب البعد ولی اليوم ثمانية عشر عاما ما رأيتها والله ما يصلح لولدی الا هی فلما سمع بدر باسم كلامهما وفهم ما قالاه من أوله الى خره فی وصف البنت التی ذكرها خاله صالح وهی جوهرة بنت الملك السمندل عشقها بالسماع واظهر لهم أنه نائم وصار فی قلبه من أجلها لهيب النار وغرق فی بحر لا يدرك له ساحل ولا قرار وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 689)قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الملك بدر باسم لما سمع كلام خاله صالح وأمه جلناز فی وصف بنت الملك السمندل صار فی قلبه من أجلها لهيب النار وغرق فی بحر لا يدرك له ساحل ولا قرار ثم ان صالحا نظر الى أخته جلناز وقال والله يا أختی ما فی ملوك البحر أحمق من أبيها ولا أقوى سلطة منه فلا تعلمی ولدك بحديث هذه الجارية حتي نخطبها له من أبيها فان أنعم باجابتها حمدنا الله تعالى وان ردنا ولم يزوجها لابنك فنستريح ونخطب غيرها فلما سمعت جلناز كلام أخيها صالح قالت نعم الرأی الذی رأيته ثم انهما سكتا وباتا تلك الليلة والملك بدر باسم فی قلبه لهيب النار من عشق الملكة جوهرة وكتم حديثه ولم يقل لامه ولا لخاله شيئا عن خبرها مع أنه صار من حبها على مقالی الجمر فلما أصبحوا دخل الملك هو وخاله الحمام واغتسلا ثم خرجا وشربا الشراب وقدموا بين أيديهم الطعام فأكل الملك بدر باسم وأمه وخاله حتى اكتفوا ثم غسلوا أيديهم وبعد ذلك قام صالح على قدميه وقال للملك بدر باسم وأمه جلناز عن اذنكما قد عزمت على الرواح الى الوالدة فان لی عندكم مدة وخاطرهم مشغول علی وهم فی انتظاری فقال الملك بدر باسم لخاله صالح اقعد عندنا هذا اليوم فامتثل لكلامه ثم أنه قال قم بنا يا حال واخرج بنا الى البستان فذهب الی البستان وصارا يتفرجان ويتنزهان فجلس الملك بدر باسم تحت شجرة مظلة وأراد أن يستريح وينام فتذكر ما قاله خاله صالح من وصف الجارية وما فيها من الحسن والجمال فبكى بدموع غزار وأنشد هذين البيتين
3
لو قيل لی ولهيب النار متقد والنار فی القلب والاحشاء تضطرم
4
أهم أحب اليك ان تشاهدهم أم شربة من زلال الماء قلت لهم
5
ثم شكى وان وبكى وانشد هذين البيتين
6
من مجیری من عشق ظبیةانس ذات وجه کالشمس بل هو اجمل
7
كان قلبی من حبها مستريحا فتلظي بحب بنت السمندل
8
فلما سمع خاله صالح مقاله دق يدا على يد وقال لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا حول ولا قوة الا بالله العلی العظيم ثم قال هل سمعت يا ولدی ما تكلمت به انا وأمك من حديث الملكة


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project