Reading Mode Quiz Mode


book3
page259
1
عزمت على زواجها فان ابن اختی احق بها من سائر الناس فلما سمع كلام صالح اغتاظ غيظا شديدا وكاد عقله ان يذهب وكادت روحه ان تخرج من جسده وقال له يا كلب الرجال وهل مثلك يخاطبنی بهذا الكلام وتذكر ابنتی فی المجالس وتقول ان ابن اختك جلنار كفء لها فمن انت ومن هی اختك ومن هو ابنها ومن هو ابوه حتى تقول هذا الكلام وتخاطبنی بهذا الخطاب فهل انتم بالنسبة اليها الا كلاب ثم صاح على غلمانه وقال يا غلمان خذوا رأس هذا العلق فأخذوا السيوف وجردوهاوطلبوه فولى هاربا ولباب القصر طالبا فلما وصل الى باب القصر رأى أولاد عمه وقرابته وعشيرته وغلمانه وكانوأكثر من الف فارس غارقين فی الحديد والزرد والنضيد وبأيديهم الرماح وبيض الصفاح فلما رأوا صالحا على تلك الحاله وقالوا له ما الخبر فحدثهم بحديثه وكانت أمه قد ارسلتهم الى نصرته فلما سمعوا كلامه علموا ان الملك احمق شديد السطوة فترجلوا عن خيولهم وجردوا سيوفهم ودخلوا على الملك السمندل فرأوه جالسا على كرسی مملكته غافلا عن هؤلاء وهو شديد الغيظ على صالح ورأوا خدامه وغلمانه واعوانه غير مستعدين فلما رآهم وبأيديهم السيوف مجردة صاح على قومه وقال يا ويلكم خذوا رؤس هؤلاء الكلاب فحملوا على بعضهم فلم تكن غير ساعة حتى انهزم قوم الملك السمندل وركنوا الى الفرار وكان صالح واقاربه قد قبضوا على الملك السمندل وكتفوه وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 693)قالت بلغنی ايها الملك السعيدان صالحا واقاربه كتفوا الملك السمندل ثم ان جوهرة لما انتبهت علمت ان اباها قد اسر وان اعوانه قد قتلوا فخرجت من القصر هاربة الى بعض الجزائر ثم انها قصدت شجرة عالية واختفت فوقها ولما اقتتل هؤلاء الطائفتان فر بعض غلمان الملك السمندل هاربين فرآهم بدر باسم فسألهم عن حالهم فأخبروه بما وقع فلما سمع ان الملك السمندل قبض عليه ولى هاربا وخاف على نفسه وقال فی قلبه ان هذه الفتنة كانت من أجلی وما المطلوب الا ابا فولی هاربا وللنجاة طالبا وصار لا يدری اين يتوجه فساقته المقادير الازلية الى تلك الجزيرة التی فيها جوهرة بنت الملك السمندل فأتى عند الشجرة وانطرح مثل القتيل واراد الراحة بانطراحه ولا يعلم ان كل مطلوب لا يستريح ولا يعلم احد ما خفی له في الغيب من المقادير فلما وقع بصره نحو الشجرة وقعت عينه فی عين جوهرة فنظر اليها فرآها كأنها القمر اذا اشرق فقال سبحان خالق هذه الصورة وهو خالق كل شیء وهو على كل شیء قدير سبحان الله العظيم الخالق الباری المصور والله صدقتنی حذري تكون هذه جوهرة بنت الملك السمندل وأظنها لما سمعت بوقوع الحرب بينهما هربت واتت الى هذه الجزيرة واختفت فوق هذه الشجرة وان لم تكن هذه الملكة جوهرة فهذه احسن منها ثم انه صار متفكرا فی أمرها وقال فی نفسه أقوم أمسكها وأسألها عن حالها فان كانت هی فانی اخطبها من نفسها وهذه بغيتی فانتصب قائما على قدميه وقال لجوهرة يا غاية المطلوب من انت ومن اتى بك الى هذا المكان فنظرت جوهرة الى بدر باسم فرأته كانه الدر اذا ظهر من تحت الغمام الاسود وهو رشيق القوام مليح الابتسام فقالت له يا مليح الشمائل انا الملكة جوهرة بنت الملك السمندل
3


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project