Reading Mode Quiz Mode


book3
page265
1
عليه من الملكة لاب لئلا ترجع عليك بالغدر ثم توجهن واذا بالملكةلاب قد أقبلت في موكب عظيم ومازالت مقبلة الى ان وصلت الى دكان الشيخ فرأت الملك بدر باسم وهو جالس على الدكان كانه البدر فی تمامه فلما رأته الملكة لاب حارت فی حسنه وجماله واندهشت وصارت ولهانة به ثم أقبلت على الدكان ونزلت وجلست عند الملك بدرباسم وقالت للشيخ من أين لك هذا المليح فقال هذا ابن أخي جاءنی عن قريب فقالت دعه يكون الليلة عندی لاتحدث أنا واياه قال لها أتأخذينه منی ولا تسحرينه قالت نعم قال احلفي لی فحلفت له انها لا تؤذيه ولا تسحره ثم أمرت ان يقدموا له فرسا مليحا مسرجا ملجما بلجام من ذهب وكل ما عليه ذهب مرصع بالجواهر ووهبت للشيخ الف دينار وقالت له استعن بها ثم ان الملكة لاب أخذت الملك بدر باسم وراحت به كانه البدر فی ليلة أربعة عشر وسار معها وصارت الناس كلما نظروا اليه والى حسنه وجماله يتوجعن عليه ويقولون والله ان هذا الشاب لا يستحق ان تسحره هذه الملعونة والملك بدر باسم يسمع كلام الناس ولكنه ساكت وقد سلم أمره الى الله تعالى ولم يزالوا سائرين الى باب القصر وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة 700)قالت بلغنی أيها الملك السعيدأن الملك بدر باسم لم يزل سائرا هو والملكة لاب واتباعها الى أن وصلوا الى باب القصر ثم ترجل الامراء والخدم وأكابر الدولة وأمرت الحجاب أن يأمروا أرباب الدولة كلهم بالانصراف فقبلوا الارض وانصرفوا ودخلت الملكة والخدام والجواری فی القصر فلما نظر الملك بدر باسم الى القصر رأى قصرا لم ير مثله قط وحيطانه مبنية بالذهب وفی وسط القصر بركة عظيمة غزيرة الماء فی بستان عظيم فنظر الملك بدر باسم الى البستان فرأى فيه طيور تناغی بسائر اللغات والاصوات المفرحة والمحزنة وتلك الطيور من سائر الاشكال والالوان فنظر الملك بدر باسم الى ملك عظيم فقال سبحان الله من كرمه وحلمه يرزق من يعبد غيره فجلست الملكة فی شباك يشرف على البستان وهي على سرير من العاج وفوق السرير فرس عال وجلس الملك بدر باسم الى جانبها فقبلته وضمته الى صدرها ثم امرت الجواری باحضار مائدة فحضرت مائدة من الذهب الاحمر مرصعة بالدر والجواهر فيها من سائر الاطعمة فأكلا حتى اكتفيا وغسلا ايديهما ثم أحضرت الجواری أوانی الذهب والفضة والبلور واحضرت أيضا جميع أجناس الازهار واطباق النقل ثم أنها أمرت باحضار مغنيات فحضر عشر جوار كانهن الاقمار بايديهن سائر آلات الملاهی ثم ان الملكة ملأت قدحا وشربته وملأت آخر وناولت الملك بدر باسم اياه فأخذه وشربه ولم يزالا كذلك يشربان حتى اكتفيا ثم أمرت الجواری ان يغنين فغنين بسائر الالحان وتخيل للملك بدر باسم أنه يرقص به القصر طربا فطاش عقله وانشرح صدره ونسی الغربة وقال ان هذه الملكة شابة مليحة ما بقيت أروح من عندها أبدا لان ملكها أوسع من ملكی وهی أحسن من الملكة جوهرة ولم يزل يشرب معها الا أن امسى المساء واوقدوا القناديل والشموع واطلقوا البخور ولم يزالا يشربان الى ان سكرا والمغنيات يغنين فلما سكرت الملكة لاب قامت من موضعها ونامت على سرير وامرت الجواری


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project