Reading Mode Quiz Mode


book3
page267
1
الملكة لاب رآه اعلمه الشيخ أن الطيور التی على الشجر كلها شبان غرباء وسحرتهم وكذلك الطير الاسود كان من مماليكها وسحرته فی صورة طائر أسود وكلما اشتاقت اليه تسحر نفسها طيرة ليجامعها لانها تحبه محبة عظيمة ولما علمت انك علمت بحالها اضمرت لك السوء ولا تصفو لك ولكن ما عليك بأس منها ما دمت أراعيك انا فلا تخف فانی رجل مسلم واسمی عبد الله وما في زمانی اسحر منی ولكنی لا استعمل السحر الا عند اضطراری اليه وكثير ما أبطل سحر هذه الملعونة واخلص الناس منها ولا أبالی بها لانها ليس لها علی سبيل بل هی تخاف منی خوفا شديدا وكذلك كل من كان فی المدينة ساحر مثلها على هذا الشكل يخافون مني وكلهم على دينها يعبدون النار دون الملك الجبار فاذا كان الغد تعال عندي واعلمنی بما تعمله معك فانها فی هذه الليلة تسعى فی هلاكك وأنا أقول لك علي ما تفعله معها حتى تتخلص من كيدها ثم ان الملك بدر باسم ودع الشيخ ورجع اليها فوجدها جالسة فی انتظاره فلما رأته قامت اليه واجلسته ورحبت به وجاءت له بأكل وشرب فأكلا حتى اكتفيا ثم غسلا ايديهما ثم أمرت باحضار الشراب فحضر وصارا يشربان الى نصف الليل ثم مالت عليه بالاقداح وصارت تعاطيه حتى سكر وغاب عن حسه وعقله فلما رأته كذلك قالت له بالله عليك وبحق معبودك ان سألتك عن شیء هل تخبرنی عنه بالصدق وتجيبنی الى قولی فقال لها وهو فی حالة السكر نعم يا سيدتی فقالت لهیا سیدی ونورعینی لما استيقظت من نومك ولم ترنی وفتشت علی وجئتنی فی البستان ورأيت الطائر الاسود الذی وثب علی فأنا أخبرك بحقيقة هذا الطائر أنه كان مماليكی وكنت أحبه محبة عظيمة فتطلع يوما لجارية من الجواری فحصلت لی غيرة وسحرته في صورة طائر أسود واما الجارية فانی قتلتها وانی الى اليوم لا أصبرعنه ساعة واحدة وكلما اشتقت اليه اسحر نفسی طيره وأروح اليه لينط علی ويتمكن منی كما رأيت أما أنت لاجل هذا مغتاظ منی مع انی وحق النار والنور والظل والحرور قد زدت فيك محبة وجعلتك نصيبی من الدنيا فقال وهو سكران ان الذی فهمته من غيظی بسبب ذلك صحيح وليس لغيظی سبب غير ذلك فضمته وقبلته وأظهرت له المحبة ونامت ونام الآخر بجانبها فلما كان نصف الليل قامت من الفراش والملك بدر باسم منتبه وهو يظهر انه قائم وصار يسارق النظر وينظر ما تفعل فوجدها قد اخرجت من كيس وحمر شيئا أحمر وغرسته فی وسط القصر فاذا هو صار نهار ايجری مثل البحر وأخذت كبشة شعير بيدها أبذرتها فوق التراب وسقته من هذا الماء فصار زرعا مسنبلا فاخذته وطحنته دقيقا ثم وضعته فی موضع ورجعت نامت عند الملك بدر باسم الى الصباح فلما اصبح الصباح قام الملك بدر باسم وغسل وجهه ثم استأذن من الملكة فی الرواح الى الشيخ فاذنت له فذهب الي الشيخ واعلمه بما جرى منها وما عاين فلما سمع الشيخ كلامه ضحك وقال والله ان هذه الکافرة الساحرة قدمکرت بک ولکن لاتبال بها أبداوأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 703)قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان الشيخ قال لبدر باسم ان الساحرة قد مكرت بك ولكن لا تبال بها أبدا ثم أخرج له قدر رطل سويقا وقال له خذ هذا معك واعلم أنها اذا


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project