Reading Mode Quiz Mode


book3
page278
1
كل من فی المدينة من قاص ودان ثم ان الملك عاصما بعد مضی تلك المدة أمر الفراشين ان يضربوا القباب فی وسط الميدان وان يزينوها بافخر الزينة وان ينصبوا التخت الكبير الذی لا يقعد عليه الملك الا فی الاعياد ففعلوا فی الحال جميع ما أمرهم به ونصبوا التخت وخرجت النواب والحجاب والامراء وخرج الملک وامران ینادی في الناس باسم الله ابرز واالی المیدان فبرز الامراء والوزراء وأصحاب الاقاليم والضياع الى ذلك الميدان ودخلوا فی خدمة الملك على جری عادتهم واستقروا كلهم فی مراتبهم فمنهم من قعد ومنهم من وقف إلى ان إجتمعت الناس جميعهم وامر الملك أن يمدوا السماط فمدوه وأكلواوشربوا ودعوا للملك ثم امر الملك الحجاب أن ينادوا فی الناس بعدم الذهاب فنادوا وقالوا فی المناداة لا يذهب منكم أحد حتى يسمع كلام الملك ثم رفعوا الستور فقال الملك من أحبنی فليمكث حتى يسمع كلامی فقعد الناس جميعهم مطمئنی النفوس بعد إن كانوا خائفين ثم قام الملك على قدميه وحلفهم ان لا يقوم احد من مقامه وقال لهم ايها الامراء والوزراء وأرباب الدولة كبيركم وصغيركم ومن حضر من جميع الناس هل تعلمون ان هذه المملكة لی وراثة من آبائی وأجدادی قالوا له نعم ايها الملك كلنا نعلم ذلك فقال لهم أنا وأنتم كنا كلنا نعبد الشمس والقمر ورزقنا الله تعالى الايمان وأنقذنا من الظلمات الى النور وهدانا الله سبحانه وتعالى الى دين الاسلام واعلموا انی الآن صرت رجلا كبيرا شيخا هرما عاجزا وأريد أن أجلس فی زاوية أعبد الله فيها واستغفره من الذنوب الماضية وهذا ولدی سيف الملوك حاكم وتعرفون إنه شاب مليح فصيح خبير بالامور عاقل فاضل عادل فأريد فی هذه الساعة ان اعطيه مملكتی واجعله ملكا عليكم عوضا عنی واجلسه سلطانا في مكانی واتخلى انا لعبادة الله تعالى فی زاوية وابنی سيف الملوك يتولى الحكم ويحكم بينكم فای شیء قلتم كلكم باجمعكم فقاموا كلهم وقبلوا الارض بين يديه واجابوا بالسمع والطاعة وقالوا يا ملكنا وحامينا لو اقمت علينا عبدا من عبيدك لاطعناه سمعنا قولک وامتثلنا أمرك فكيف بولدك سيف الملوك فقد قبلناه ورضيانه على العين والرأس فقام الملك عاصم بن صفوان ونزل من فوق سريره وأجلس ولده على التخت الكبير ورفع التاج فوق رأس نفسه ووضعه فوق رأس ولده وشد وسطه بمنطقة الملك وجلس الملك عاصم على كرسی مملكته بجانب ولده فقام الامراء والوزراء وأكابر الدولة وجميع الناس وقبلوا الارض بين يديه وصاروا وقوفا يقولون لبعضهم هو حقيق بالملك وهو أولى به من الغير ونادوا بالامان ودعوا له بالنصر والاقبال ونثر سيف الملوك الذهب والفضة على رؤس الناس أجمعين وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 712)قالت بلغنی ايها الملك السعيدان عاصما لما اجلس ولده سيف الملوك على التخت ودعا له كامل الناس بالنصر والاقبال نثر الذهب والفضة على رؤس الناس اجمعين وخلع الخلع ووهب واعطى ثم بعد لحظة قام الوزير فارس وقبل الارض وقال يا امراء ياارباب الدولة هل تعرفون انی وزير ووزارتی قديمة قبل ان يتولى الملك عاصم بن صفوان وهو الآن قد خلع نفسه من الملك وولى ولده  عوضا عنه قالوا نعم نعرف وزارتك ابا عن جد فقال والآن اخلع نفسی واولي ولدی ساعدا هذا فانه
3


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project