Reading Mode Quiz Mode


book3
page280
1
)وفی لیلة 713)قالت بلغنی ايها الملك السعيدان الملك سيف الملوك بن الملك عاصم والوزير ساعد بن الوزير فارس لما قرءا الكتابة التی على القباء ورايا فيها صورة بديعة الجمال بنت شامخ بن شاروخ ملك بابل من ملوك الجان المؤمنين النازلين بمدينة بابل الساكنين فی بستان ارم بن عاد الاکبر قال الوزير ساعد للملك سيف يا اخي اتعرف من صاحبة هذه الصورة من النساء حتى نفتش عليها فقال سيف الملوك والله يا اخی ما أعرف صاحبة هذه الصورة فقال ساعد تعال اقرأ هذه الكتابة فتقدم سيف الملوك وقرأ الكتابة التی على التاج وعرف مضمونها فصرخ من صميم قلبه وقال آه آه آه فقال له ساعد يا اخی ان كانت صاحبة هذه الصورة موجودة واسمها بديعة الجمال وهی فی الدنيا فأنا أسرع فی طلبها من غير مهلة حتى تبلغ مرادك فبالله يا أخی ان تترك البكاء لاجل ان تدخل اهل الدولة في خدمتك فاذا كان ضحوة النهار فاطلب التجار والفقراء والسواحين والمساكين وأسألهم عن صفات هذه المدينة لعل احدا ببركة الله سبحانه وتعالى وعونه يدلنا عليها وعلى بستان ارم فلما اصبح الصباح قام سيف الملوك وطلع فوق التخت وهو معانق للقباء لانه صار لا يقوم ولا يقعد ولا يأتيه نوم الا وهو معه فدخلت عليه الامراء والوزراء والجنود وارباب الدولة فلما تم الديوان وانتظم الجمع قال الملك سيف الملوك لوزيره ساعد ابرز لهم وقل ان الملك حصل له تشويش والله ما بات البارحة الا وهو ضعيف فبلغ الوزير ساعد واخبر الناس بما قاله الملك فلما سمع الملك عاصم ذلك لم يهن عليه ولده فعند ذلك دعا الحكماء والمنجمين ودخل بهم على ولده سيف الملوك فنظروا اليه ووصفوا له الشراب وأستمر فی موضعه مدة ثلاثة اشهر فقال الملك عاصم للحكماء الحاضرين وهو مغتاظ عليهم ويلكم يا كلاب هل عجزتم كلكم عن مداواة ولدی فان لم تداووه فی هذه الساعة اقتلكم جميعاً فقال رئيسهم الكبير يا ملك الزمان اننا نعلم ان هذا ولدك وانت تلعم اننا لا نتساهل فی مداواة الغريب فكيف بمداواة ولدك ولكن ولدك به مرض صعب ان شئت معرفته نذكره لك ونحدثك به قال الملك عاصم ای شیء ظهر لكم من مرض ولدی فقال له الحكيم الكبير يا ملك الزمان ان ولدك الآن عاشق ويحب من لا سبيل الى وصاله فاغتاظ الملك عليهم وقال لهم من اين علمتم ان ولدی عاشق ومن اين جاء العشق لولدی فقالوا له اسأل اخاه ووزيره ساعدا فانه هو الذی يعلم حاله فعند ذلك قام الملك عاصم ودخل فی خزانة وحده ودعا بساعد وقال اصدقنی بحقيقة مرض أخيك فقال له ما اعلم حقيقته فقال الملك للسياف خذ ساعدا واربط عينيه واضرب رقبته فخاف ساعد على نفسه وقال له يا ملك الزمان اعطنی الامان فقال له قل لی ولك الامان فقال له ساعد ان ولدك عاشق فقال له الملك ومن معشوقته فقال ساعد بنت ملك من ملوك الجان فانه رأى صورتها فی قباء من البقجة التي اهداها اليكم سليمان نبی الله فعند ذلك قام الملك عاصم ودخل على ابنه سيف الملوك وقال له يا ولدی ای شیء دهاك وما هذه الصورة التی عشقتها ولای شیء لم تخبرنی فقال سيف الملوك يا ابت كنت استحي منك وما كنت اقدران اذكر لك ذلك ولا اقدران اظهر احدا على شیء منه ابدا والآن قد علمت بحالی فانظر كيف تعمل فی مداواتی فقال له ابوه كيف تكون الحيلة لو كانت
2


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project