Reading Mode Quiz Mode


book3
page281
1
هذه من بنات الانس كنا دبرنا حيلة فی الوصول اليها ولكن هذه من بنات ملوك الجن ومن يقدر عليها الا اذا كان سليمان بن داود فانه هو الذي يقدر على ذلك ولكن يا ولدی قم فی هذه الساعه وقوروحک وارکب ورح الی الصید والقنص واللعب فی المیدان واشتغل بالاكل والشرب واصرف الهم والغم عن قلبك وانا احيء لك بمایة بنت من بنات الملوك وما لك ببنات الجان التی ليس لنا قدرة عليهم ولا هم من جنسنا فقال له انا لا اتركها ولا اطلب غيرها فقال له الملك كيف يكون العمل يا ولدی فقال له ابنه احضر لنا جمیع التجار والمسافرين والسواحين فی البلاد لنسألهم عن ذلك لعل الله يدلنا على بستان أرم وعلى مدينة بابل فأمر الملك عاصم ان يحضر كل تاجر فی المدينة وكل غريب فيها وكل رئيس فی البحر فلما حضروا سألهم عن مدينة بابل وعن جزيرتها وعن بستان ارم فما أحد منهم عرف هذه الصفة ولا اخبر عنهابخبر وعند انفضاض المجلس قال واحد منهم يا ملك الزمان ان كنت تريد أن تعرف فعليك ببلاد الصين فانها مدينة كبيرة ولعل أحد نمهم يدلك على مقصودك ثم ان سيف الملوك قال يا ابی جهز لی مركبا للسفر الى بلاد الصين فقال له أبوه يا ولدی اجلس انت على كرسی مملكتك واحكم فی الرعية وانا اسافر الى بلاد الصين وامضی الى هذا الامر بنفسی فقال سيف الملوك يا أبی ان هذا الامر يتعلق بی وما يقدر احد ان يفتش عليه مثلث وأی شیء يجری اذا كنت تعطينی اذنا بالسفر فاسافر وأتغرب مدة من الزمان فان وجدت لها خبرا حصل المراد وان لم اجد لها خبرا يكون فی السفر انشراح صدری ونشاط خاطری ويهون أمری بسبب ذلك وان عشت رجعت اليك سالما وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 714)قالت بلغنی ايها الملك السعيدان سيف الملوك قال لوالده الملك عاصم جهز لی مركبا لاسافر فيها الى بلاد الصين حتى أفتش على مقصودی فان عشت رجعت اليك سالما فنظر الملك الى ابنه فلم ير له حيلة غير انه يعمل له الذی يرضيه فأعطاه اذنا بالسفر وجهز له اربعين مركبا وعشرين الف مملوك غير الاتباع واعطاه اموالا وخزائن وكل شیء يحتاج اليه من آلات الحرب وقال له سافر يا ولدی فی خير وعافية وسلامة وقد استودعتك من لا تضيع عنده الودائع فعند ذلك ودعه ابوه وامه وشحنت المراكب بالماء والزاد والسلاح والعساكر ثم سافروا ولم يزالوا مسافرين حتى وصلوا الي مدينة الصين فلما سمع اهل الصين انه وصل اليهم اربعون مركبا مشحونة بالرجال والعدد والسلاح والذخائر اعتقدوا انهم اعداء جاؤا الى قتالهم وحصارهم فقفلوا ابواب المدينة وجهزوا المنجنيقات فلما سمع الملك سيف الملوك ذلك ارسل اليهم مملوكين من مماليكه الخواص وقال لهم امضوا الى ملك الصين وقولوا له ان هذا سيف الملوك بن الملك عاصم جاء الى مدينتك ضيفا ليتفرج فی بلادك مدة من الزمان ولا يقاتل ولا يخاصم فان قبلته نزل عندك وان لم تقبله رجع ولا يشوش عليك ولا على اهل مدينتك فلما وصل الممالیك الى المدينة قالوا نحن رسل الملك سيف الملوك ففتحوا لهم الباب وذهبوا بهم واحضروهم عند ملكهم وكان اسمه قعفوشاه وكان بينه وبين الملك عاصم قبل تاريخه معرفة فلما سمع ان الملك القادم عليه سيف الملوك بن الملك عاصم خلع علی
3


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project