Reading Mode Quiz Mode


book3
page286
1
مكان فيه اجلی فاموت ثم أن الشاب التفت الى قرد واشار اليه فغاب القرد ساعة ثم أتى ومعه قرود مشددة الوسط بالفوط الحرير وقدموا السماط ووضعت فیه نحو مائة صحفة من الذهب والفضة وفيها من سائر الاطعمة وصارت القرود واقفة على عادة الاتباع بين يدی الملوك ثم أشار للحجاب بالقعود فقعدوا ووقف الذی عاته الخدم ثم اكلوا حتى اكتفوا ثم رفعوا السماط واتوا بطشوت وأباريق من الذهب فغسلوا أيديهم ثم جاؤوا بأوانی الشراب نحو أربعين آنية فيها أنواع من الشراب فشربوا وتلذذوا وطربوا وطاب لهم وقتهم وجميع القرود يرقصون ويلعبون وقت اشتغال الآكلين بالاكل فلما رأي سيف الملوك ذلك تعجب منهم ونسی ما جرى له من الشدائد وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 717)قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن سيف الملوك لما رأى فعل القرود ورقصهم تعجب منهم ونسی ما جرى له من الغربة وشدائدها فلما كان الليل أوقدوا الشموع ووضعوها فی الشمعدانات الذهب والفضية ثم توا بأوانی النقل والفاكهة فاكلوا ولما جاء وقت النوم فرشوا لهم الفرش وناموا فلما أصبح الصباح قام الشاب على عادته ونبه سيف الملوك وقال له اخرج رأسك من الشباك وانظر أى شیء هذا الواقف تحت الشباك فنظر فرأى قرودا قد ملأت الفلا الواسع والبرية كلها وما يعلم عدد القرود الا الله تعالى فقال سيف الملوك هؤلاء قرود كثيرون قد ملؤا الفضاء ولأی شیء اجتمعوا فی هذا الوقت فقال له الشاب ان هذه عادتهم وجميع ما فی الجزيرة قد اتى وبعضهم جاء من سفر يومين أو ثلاثةأیام فانهم يأتون فی كل يوم سبت ويقفون هنا حتى انتبه من منامی واخرج رأسی من هذا الشباک فحین یبصروننی یقبلون الارض بين يدی ثم ينصرفون الى أشغالهم واخرج رأسه من الشباك حتى راوه فلما نظروه قبلوا الارض بين يديه وانصرفوا ثم أن سيف الملوك قعد عند الشاب مدة شهر كامل وبعد ذلك ودعه وسافر فأمر الشاب نفرا من القرود نحو المائة قرد بالسفر معه فسافروا فی خدمة سيف الملوك مدة سبعة أيام حتى أوصلوه الى آخر جزائرها ثم ودعوه ورجعوا الى الی أماكنهم وسافر سيف الملوك وحده فی الجبال والتلال والبراري والقفار مدة أربعة أشهر يوما يجوع ويوما يشبع ويوما يأكل الحشائش ويوما ياكل من ثمر الاشجار وصار يتندم على ما فعل بنفسه وعلى خروجه من عند ذلك الشاب وأراد أن يرجع اليه على أثره فرأى شبحا أسود يلوح على بعد فقال فی نفسه هل هذه بلدة سوداء أم كيف الحال ولكن لا أرجع حتى انظر أی شیء هذا الشبح فلما قرب منه رآه قصرا عالی البنيان وكان الذی بناه يافث بن نوح عليه السلام وهو القصر الذی ذكره الله تعالى فی كتابه العزيز وبقوله وبئر معطلة وقصر مشيد ثم أن سيف الملوك جلس على باب القصر وقال فی نفسه يا ترى
3
ما شان داخل هذا القصر ومن فيه من ألملوك فمن يخبرنی بحقيقة الامر وهل سكانه من الانس أو من الجن فقعد يتفكر ساعة زمانية ولم يجد أحدا یداخله ولا يخرج منه فقام يمشی وهو متوكل على الله تعالى حتى دخل القصر فوجد فی طريقه سبعة دهاليز فلم ير أحد ونظر على يمينه ثلاثة أبواب وقدامه باب عليه ستارة مسبولة فتقدم الى ذلك الباب ورفع الستارة بيده ومشى داخل الباب واذا هو بايوان


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project