Reading Mode Quiz Mode


book3
page287
1
كبير مفروش بالبسط الحرير وفی صدر ذلك الايوان تخت من الذهب وعليه بنت جالسة وجهها مثل القمر وعليها ملبوس الملوك وهی كالعروس فی ليلة زفافها وتحت التخت أربعون سماطا وعليها صحاف الذهب والفضة وكلها ملآنة بالاطعمة الفاخرة فلما رآها سيف الملوك اقبل عليها وسلم فردت عليه السلام وقالت له هل أنت من الانس أو من الجن فقال أنا من خيار الانس واني ملك ابن ملك فقالت له أي شیء تريد دونك وهذا الطعام وبعد ذلك حدثنی بحديثك من أوله الى اخره وكيف وصلت الى هذا الموضع فجلس سيف الملوك على السماط وكشف المكبة عن السفرة وكان جائعا وأكل من تلك الصحاف حتى شبع وغسل يديه وطلع على التخت وقعد عند البنت فقالت له من أنت وما اسمك ومن أين جئت ومن أوصك الى هنا فقال لها سيف الملوك أما أنا فحديثی طويل فقالت قل لی من أين أنت وما سبب مجيئك الي هنا وما مرادك فقال لها اخبرينی أنت ما شأنك وما اسمك ومن جاء بك الى هنا ولای شیء أنت قاعدة فی هذا المكان وحدك فقالت البنت أنا اسمي دولة خاتون بنت ملك الهند وأبی ساكن في مدينة سرنديب ولابی بستان مليح كبير فی بلاد الهند واقطارها أحسن منه فيه حوض كبير فدخلت فی ذلك البستان يوما من الايام مع جواري وتعريت أنا وجواری ونزلنا فی ذلك الحوض وصرنا نلعب وننشرح فلم أشعر الا وشیء مثل السحاب نزل علی وخطفنی من بين الجواری وطار بی بين الارض والسماء وهو يقول دولة خاتون لاتخافی وكونی مطمئة القلب ثم طار بي مدة قليلة وبعد ذلك انزلنی فی هذا القصر ثم انقلب من وقته وساعته فاذا هو شاب مليح حسن الشباب نظيف الثياب وقال لی اتعرفيننی فقلت لا يا سيدی فقال أنا ابن الملك الازرق ملك الجان وابی ساكن فی قلعة القلزوم وتحت يده ستمائة ألف من الجن الطيارة والغواصين واتفق لی انی كنت عابرا فی طريقي ومتوجها الى حال سبيلی فرأيتك وعشقتك ونزلت عليك وخطفتك من بين الجواری وجئت بك الى هذا القصر المشيد وهو موضعي ومسكنی فلا أحد يصل اليه قط لا من الجن ولا من الانس ومن الهند الى هنا مسير مائة وعشرين سنة فتحققي انك لا تنظرين بلاد أبيك وامك أبدا فاقعدي عندی فی هذا المكان مطمئنة القلب والخاطر وأنا احضر بين يديك كل ما تطلبينه ثم بعد ذلك عانقنی وقبلنی وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 818)قالت بلغنی أيها الملك السعيدان البنت قالت لسيف الملوك ثم أن بن ملک الجان بعد أن أخبرنی عانقنی وقبلنی وقال لی اقعدی هنا ولا تخافی من شیء ثم تركنی وغاب عنی ساعة وبعد ذلك اتى ومعه هذا السماط والفرش والبسط ولكن لم بجئنی الا فی كل يوم ثلاثاء وعند مجيئه يأكل ويشرب معي ويعانقنی ويقابلنی وأنا بنت بكر على الحالة التی خلقنی الله عليها ولم يفعل بی شيئا وابی اسمه تاج الملوك ولم يعلم لی بخير ولم يقع لی على اثر وهذا حديثي فحدثنی أنت بحديثك فقال لها سيف الملوك ان حديثی طويل وأخاف أن حدثك به يطول الوقت علينا فيجيء العفريت فقالت له انه لم يسافر من عندی الا قبل دخولك بساعة ولا ياتی الا فی يوم الثلاثاء فاقعد واطمئن وطيب خاطرك وحدثنی بما جرى لك من الاول الى الاخر فقال سيف الملوك سمعا وطاعة ثم ابتدأ


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project