Reading Mode Quiz Mode


book3
page29
1
يتعجب منه فلم يشعر بعد ساعة الا وطلع خلفه من البحر وحوش مختلفة الالوان وفی يد كل وحش منها جوهرة تضیء مثل السراج حتى صارت الجزيرة مثل النهار من ضياء الجواهر وبعد ساعة أقبلت من الجزيرة وحوش لا يعلم عددها الا الله تعالي فنظر اليها بلوقيا فرآها وحوش الفلاة من سباع ونمور وفهود وغير ذلك من حيوانات البر ولم تزل وحوش البر مقبلة حتى اجتمعت مع وحوش البحر فی جانب الجزيرة وصاروا يتحدثون الى الصباح فلما أصبح الصباح افترقوا عن بعضهم ومضى كل واحد منهم الى حال سبيله فلما رآهم بلوقيا خاف ونزل من فوق الشجرة وصار الى شاطئ البحر ودهن قدميه من الماء الذي معه ونزل البحر الثانی وسار على وجه الماء ليالی واياما حتى وصل الى جبل ظيم وتحت ذلك الجبل واد ما له من آخر وذلك الوادي حجارته من المغناطيس ووحوشه سباع وأرانب ونمور فطلع بلوقيا الى ذلك الجبل وساح فيه من مكان الى مكان حتى امسى عليه المساء فجلس تحت قنة من قنن ذلك الجبل بجانب البحر وصار يأكل من السمك الناشف الذی يقذفه البحر فبينماهو جالس يأكل من ذلك السمك واذ بنمرعظيم أقبل على بلوقيا وأراد ان يفترسه ذلتفت بلوقيا الى ذلك النمر فرآه هاجماً عليه ليفترسه فدهن قدميه من الماء الذی معه ونزل البحر الثالث هربا من ذلك النمر وسار على وجه الماء فی الظلام وكانت ليلة سوداء ذات ريح عظيم وما زال سائرا حتى أقبل على جزيرة فطلع عليها فرأى فيها أشجارا رطبة ويابسة فاخذ بلوقيا من ثمر تلك الاشجار وأكل وحمد الله تعالى ودار فيها يتفرج الى وقت المساء وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة472) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان بلوقيا دار يتفرج فی تلك الجزيرة ولم يزل دائرا يتفرج فيها الى وقت المساء فنام فی تلك الجزيرة ولما اصبح الصباح صار يتأمل فی جهاتها ولم يزل يتفرج فيها مدة عشرة ايام وبعد ذلك توجه الى شاطئ البحر ودهن قدميه ونزل فی البحر الرابع ومشي على وجه الماء ليلا ونهارا حتى وصل الى جزيرة فرأى أرضها من الرمل الناعم الابيض وليس فيها شیء من الشجر ولا من الزرع فتمشى فيها ساعة فوجد وحشها الصقور وهی معششة فی ذلك الرمل فلما رأى ذلك دهن قدميه ونزل فی البحر الخامس وسار فوق الماء ومازال سائرا ليلا ونهارا حتى اقبل على جزيرة صغيرة أرضها وجبالها مثل البلور وفيها العروق التی يصنع منها الذهب وفيها أشجار غريبة ما رأى مثلها فی سياحته وازهارها كلون الذهب فطلع منها بلوقيا الى تلك الجزيرة وصار يتفرج فيها الى وقت المساء فلما جن عليه الظلام صارت الازهار تضیء فی تلك الجزيرة كالنجوم فتعجب بلوقيا من هذه الجزيرة وقال ان الازهار التی فی هذه الجزيرة هي التي تيبس من الشمس وتسقط على الارض فتضربها الرياح فتجتمع تحت الحجارة وتصير أكسيرا فياخذونها ويصنعون منها الذهب ثم ان بلوقيا نام فی تلك الجزيرة إلى وقت الصباح وعند طلوع الشمس دهن قدميه من الماء الذی معه ونزل البحر السادس وسار ليالی وأياما حتى أقبل على جزيرة فطلع عليها وتمشى فيها ساعة فرأي فيها جبلين وعليهما أشجار كثيرة واثمار تلك الاشجار كرؤس الآدميين وهی معلقة من.


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project