Reading Mode Quiz Mode


book3
page302
1
ويضعهم فی القصر المشيد والبئر المعطلة ويفسق فيهم فقال له الملك الازرق انه عندي ولكن اصلح بيننا وبينه فاصلح بينهم وخلع عليهم وكتب بين الملك الأزرق وبين سيف الملوك حجة من جهة قتال ولده وتسلمه شهيال وضيفهم ضيافة مليحة وأقام الملك الازرق عنده هو وعسكره ثلاثة أيام ثم أخذ سيف الملوك واتى به الى أمه ففرحت به فرحا شديدا وتعجب شهيال من حسن سيف الملوك وكماله وجماله وحكى له سيف الملوك حكايته من اولها الى آخرها وما وقع له مع بديعة الجمال ثم ان الملك شهيال قال يا أمی حيث رضيت بذلک فسمعا وطاعة لكما امر فيه رضاك فخذيه وروحی به الى سردنيب واعملی هناك فرحا عظيما فانه شاب مليح قاسى الاهوال من اجلها ثم انها سافرت هی وجواريها الى ان وصلن الى سردنيب ودخلن البستان الذی لأم دولة خاتون ونظرته بديعة الجمال بعد ان مضين الى الخيمة واجتمعن وحدثتهن العجوز بما جرى من الملك الازرق وكيف كان اشرف على الموت فی سجن الملك الازرق وليس فی الاعادة افادة ثم ان الملك سيف الملوك قال له يا ملك العفو انا أطلب منك حاجة واخاف ان تردنی عنها خائبا فقال له تاج الملوك والله لو طلبت روحی ما منعتها عنك لما فعلت من الجميل فقال سيف الملوك اريد ان تزوج دولة خاتون بأخی ساعد حتى نصير كلنا غلمانك فقال تاج الملوك سمعا وطاعة ثم انه جمع اكابر دولته ثانی وعقد عقد ابنته خاتون على ساعد ولما خلصوا من كتب الكتاب نثروا الذهب والفضة وأمرأن يزينوا المدينة ثم اقاموا الفرح ودخل سيف الملوك على بديعة الجمال ودخل ساعد على دولة خاتون فی ليلة واحدة ولم يزل سيف الملوك يختل ببديعة الجمال اربعين يوما فقالت له فی بعض الايام يا ابن الملك هل بقی فی قلبك حسرة على شیء فقال سيف الملوك حاش لله قد قضيت حاجتی وما بقی فی قلبی حسرة ابدا ولكن قصدي الاجتماع بابی وأمی بأرض مصر وانظر هل هما طيبين ام لا فامرت جماعة من خدمها ان يوصلوه هو وساعد الى أرض فوصلوهابارض مصر واجتمع سيف الملوك بابيه وأمه وكذلك ساعد وقعدا عندهم جمعة ثم ان كلا منهما ودع أباه وأمه وسار انى مدينة سردنيب وصارا كلما اشتاقا الى أهلهما يروحان ويرجعان وعاش سيف الملوك هو وبديعة الجمال فی أطيب عيش واهناه وكذا ساعد مع  دولة خاتون الى ان اتاهم هادم اللذات ومفرق الجماعات فسبحان الحی الذی لا يموت وقد خلق الخلق وقضى عليهم بالموت وهو اول بلا ابتداء وآخر بلا انتها *حكاية حسن الصائغ البصري*
2
*ومما يحكى ايضا* انه كان فی قديم الزمان وسالف العصر والاوان رجل تاجر من التجار مقيم بارض البصرة وكان ذلك التاجر له ولدان ذكران وكان عنده مال كثير فقدر الله السميع العليم ان التاجر توفي الى رحمة الله تعالى وترك تلك الاموال فاخذ ولداه فی تجهيزه ودفنه وبعد ذلك اقتسما الاموال بينهما بالسوية وأخذ كل واحد منهما قسمة وفتحا لهما دكانين احدهما نحاس والثانی صائغ فبينما الصائغ جالس فی دكانه يوما من الايام اذا برجل اعجمی ماش فی السوق بين الناس الى ان مر على دكان الولد الصائغ فنظر الى صنعته وتاملها بمعرفته فاعجبته وكان اسم الصائغ حسنا فهز الاعجمي رأسه


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project