Reading Mode Quiz Mode


book3
page303
1
وقال والله انك صائغ مليح وصار ينظر الى صناعته وهو ينظر الى كتاب عتيق كان بيده والناس مشغولين بحسنه وجماله واعتداله فلما كان وقت العصر خلت الدكان من الناس فعند ذلك اقبل الرجل الاعجمی عليه وقال له يا ولدی انت شاب مليح وانا ما لی ولد وقد عرفت صنعة ما فی الدنيا احسن منها وادرک شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
2
(وفی لیلة 727)قالت بلغنی أیها الملک السعیدان الاعجمی لماقبل علی حسن الصائغ قال له یا ولدی انت شاب ملیح وانا مالي ابن وقد عرفت صنعة ما فی الدنیا احسن منها وقد سألنی خلق خلق كثير من الناس فی شان تعليمها فما رضيت ان أعلمها احدا منهم ولكن قد سمحت نفسی اعلمك اياها واجعلك ولدی واجلعل بينك وبين الفقر حجابا وتستريح من هذه الصنعة والتعب فی المطرقة والفحم والنار فقال له حسن يا سيدی ومتى تعلمنی فقال له فی غد آتيك واصنع لك من النحاس ذهبا خالصا بحضرتك ففرح حسن وودع الاعجمي وسار الى والدته فدخل وسلم عليها وأكل معها وهو مدهوش بلا وعی ولا عقل فقالت امه ما بالك يا ولدی احذر ان تسمع كلام الناس خصوصا الاعجام فلا تطاوعهم فی شیء فان هؤلاء غشاشون يعلمون صنعة الكيمياء وينصبون على الناس وياخذون اموالهم وياكلونها بالباطل فقال لها يا أمي نحن ناس فقراء وما عندنا شیء يطمع فيه حتى ينصب علينا وقد جاءنی رجل أعجمی لكنه شيخ صالح عليه أثر الصلاح وقد حننه الله علی فسكتت امه على غيظ وصار ولدها مشغول القلب ولم ياخذه نوم فی تلك الليلة من شدة فرحه بقول الاعجمي له فلما اصبح الصباح قام وأخذ المفاتيح وفتح الدكان واذا بالاعجمي اقبل عليه فقام وأراد حسن ان يقبل يديه فامتنع ولم يرض بذلك وقال يا حسن عمر البودقه وركب الكير ففعل ما أمره به الاعجمی واوقد الفحم فقال له الاعجمی يا ولدی هل عندك نحاس قال عندی طبق مكسور فأمره ان يتكیء عليه بالكاز ويقطعه قطعا صغار ففعل كما قال له وقطعه قطعا صغارا ورماه فی البودقه ونفخ عليه بالكير حتى صار ماء فمد الاعجمی يده الى عمامته واخرج منها ورقة ملفوفة وفتحها وذر منها شيئا فی البودقة مقدار نصف درهم وذلك الشیء يشبه الكحل الاصفر وامر حسنا ان ينفخ عليه بالكير ففعل مثل ما أمره حتى صار سبيكة ذهب فلما نظر حسن الى ذلك اندهش وتحير عقله من الفرح الذی حصل له واخذ السبيكة وقبلها واخذ المبرد وحكها فرآها ذهبا خالصا من عال العال فطار عقله وأندهش من شدة الفرح ثم انحنى على يد الاعجمي ليقبلها فقال له خذ هذه السبيكة وانزل بها الى السوق وبعها واقبض ثمنها سريعا ولا تتكلم فنزل حسن واعطي السبيكة الى الدلال فاخذها منه وحكها فوجدها ذهبا خالصا ففتحوا بابها بعشرة آلاف درهم وقد تزايد فيها التجار فباعها بخمسة عشر الف درهم وقبض ثمنها ومضى الى البيت وحكى لامه جميع ما فعل وقال لامه انی قد تعلمت هذه الصنعة فضحكت عليه وقالت لا حول ولا قوة الا بالله العلی العظيم وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
3
(وفی لیلة 729)قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان حسنا الصائغ لما حكى لامه ما فعل الاعجمي


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project