Reading Mode Quiz Mode


book3
page306
1
فلا کان یوم کنت فیه مباعد عن العین الاأنا أراک تعودلی
2
ثم أنها صارت تبكی وتنوح الى الصباح فدخل عليها الحيران وسألوها عن ولدها فاخبرتهم بما جرى له مع الاعجمی واعتقدت أنها لا تراه بعد ذلك أبدا وصارت تدور فی البیت وتبکی فبینما هی دائرة فی البیت اذرات سطرین فکتبوبین علی الحائط فاحضرت فقیها فقرأ هما لحافاذا فیهما
3
سری طیف لبی عندما غلب الکری سحیرا وصحبی فی الفلاة رقود فلما انتهینا للخیال الذی سری أری الجو قفر والمزار بعید
4
فلما سمعت أم حسن هذه الابیات صاحت و قالت نعم يا ولدی ان الدار فقرة والمزار بعیدثم أن الجيران ودعوها بعد أن دعوا لها بالصبر وجمع الشمل قريبا ولم تزل أم حسن تبكی آناءاللیل واطراف النهار وبنت في وسط البيت قبرا وكتبت عليه اسم حسن وتاريخ فقده وكانت لا تفارق ذلك القبر ولم يزل ذلك دأبها من حين فرقها ولدها هذا ما كان من أمرها (وأما) ما كان من أمر ولدها حسن مع الاعجمی فان الاعجمي كان مجوسيا وكان يبغض المسلمين كثيرا
5
وكلما قدر على أحد من المسلمين يهلكه وهو خبيث لئيم كيماوی كما قال فيه الشاعر:
6
7
هو الكلب وابن الكلب والكلب جده ولا خير فی كلب تناسل من كلب
8
9
وكان اسم ذلك الملعون بهرام المجوسي وكان له فی كل سنة واحد من المسلمين يأخذه ويذبحه على مطلب فلما تمت حيلته على حسن الصائغ وسار به من أول النهار الى الليل رست المركب على بر الى الصباح فلما طلعت الشمس وسار المركب امر الاعجمی عبيده وغلمانه ان يحضروا له الصندوق الذي فيه حسن فاحضروه له ففتحه وأخرجه منه ونشقه بالخل ونفخ فی أنفه ذررا فعطس وتقايا بالبنج وفتح عينيه ونظر يمينا وشمالا فوجد نفسه فی وسط البحر والمركب سائرا والاعجمی قاعد عنده فعلم أنها حيلة عملت عليه قد عملها الملعون المجوسی وانه وقع فی الامر الذی كانت فيه أمه تحذره فقال كلمة لا يخجل قائلها وهي لا حول ولا قوة الا بالله العلی العظيم انا لله وانا اليه راجعون اللهم الطف بی فی قضائك وصبرنی على بلائك يا رب العالمين ثم التفت الى الاعجمی وكلمه بكلام رقيق وقال له يا والدی ما هذه الفعال وأين الخبز والملح واليمين التي حلفتها لی فنظر اليه وقال له يا كلب هل مثلی يعرف خبزا وملحا وأنا قد قتلت الف صبی الا صبيا وأنت تمام الالف وصاح عليه فسكت وعلم
10
ان سهم القضاء نفذ فيه وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
11
12
(وفي لیلة 731) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن حسنا لما رأى نفسه وقع مع الاعجمی الملعون كلمه بكلام رقيق فلم يفده بل صاح عليه فسكت وعلم ان سهم القضاء نفذ فيه فعند ذلك أمر الملعون بحل كتافه ثم سقوه قليلا من الماء والمجوسی يضحك ويقول وحق النار والنور والظل والحرور وما كنت أظن انك تقع فی شبكتی ولكن النار قوتنی عليك وأعانتنی على قبضك حتى اقضی حاجتی وارجع واجعلك قربانا لها حتى ترضى عنی فقال حسن قد خنت الخبز والملح فرفع المجوسی يده وضربه ضربة فوقع وعض الارض باسنانه وغشی عليه وجرت دموعه على خده


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project