Reading Mode Quiz Mode


book3
page31
1
وطربن فصار بلوقيا يتفرج عليهن وهن فی هذه الحالة ولم يزلن فی لعب الى الصباح فلما اصبحن نزلن البحر فتعجب منهن بلوقيا ونزل من فوق الشجرة ودهن قدميه من الماء الذی معه ونزل البحر السابع وسار ولم يزل سائرا مدة شهرين وهو لا ينظر جبلا ولا جزيرة ولا برا ولا واديا ولا ساحلا حتى قطع ذلك البحر وقاسى فيه جوعا عظيما حتى صار يخطف السمك من البحر وياكله نيئا من شدة جوعه وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 473) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن بلوقيا لما قاسى فی البحر الجوع العظيم وصار يخطف السمك من البحر وياكله نيا من شدة جوعه ولم يزل سائرا على هذه الحالة حتي انتهى الى جزيرة أشجارها كثيرة وانهارها غزيرة فطلع الي تلك الجزيرة وصار يمشی فيها ويتفرج يمينا وشمالا وكان ذلك فی وقت الضحى وما زال يتمشى حتى أقبل على شجرة تفاح فمد يده لياكل من تلك الشجرة اذا بشخص صاح عليه من تلك الشجرة وقال له ان تقربت الى هذه الشجرة وأكلت منها شيئا قسمتك نصفين فنظر بلوقيا الي ذلك الشخص فرآه طويلاً طوله اربعون ذراعا بذراع أهل ذلک الزمان فلما رآه بلوقيا خاف منه خوفا شديدا وامتنع عن تلك الشجرةثم قال بلوقیا لای شیء تمنعنی من الا کل من هذه الشجرة فقال له لا نک این آدم وأبوک آدم نسی عهد الله فعصاه أکل من الشجرة فقال له بلوقیا أی شیء أنت ولمن هذه الجزیرة والاشجارو ما اسمک فقال له الشخص أنا اسمی شراهیا سال بلوقیا و قال له من أنت و من أبن أتیت الی هذه البلاد فحکی له بلوقیا حکایته من الاول الی الآخر فقال له شراهیا لا تخف ثم جاءله بشیء من کل فاکل بلوقیا حتی اکتفی ثم ودعه و سار و لم یزل سائر امدة عشرة أیام فبینها هو سائر في جبال و رمال اذ نظر غبرة عاقدة فی الجود فقصد بلو قیا صوب تلک الغبرة فسمع صیاحا و ضربا و هر جا عظیما فمشی لموقیا نحو تلک الغبرة حتی وصل الی واد عظیم طوله مسیرة شهرین ثم تآمل بلوقیا فی جهةذلک الصیاح فرأی ناساراکبین علی خیل هم یقتتلون مع بعضهم وقدجری الدم بینهم حتی صارمثل النهرو لهم أصوات مثل الرعد وفی أیدیهم رماح وسیوف واعمدة من الحدید و قسی ونبال وهم فی قتال عظیم فاخذه خوف شدید و أدرک شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام لمباح.
3
(وفی لیلة 474) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان بلوقيا لما رأى هؤلاء الناس بايديهم السلاح وهم فی قتال عظيم أخذه خوف شديد وتحير فی أمره فبينما هو كذلك اذ رأوه فلما رأوه أمتنعوا عن بعضهم وتركوا الحرب ثم أتت اليه طائفة منهم فلما قربوا منه تعجبوا من خلقته ثم تقدم اليه فارس منهم وقال له أی شیء أنت ومن أين أتيت والى أين رائح ومن دلك على هذا الطريق حتى وصلت الى بلادنا فقال له بلوقيا أنا من بنی آدم وجئت هائما فی حب محمد صلى الله عليه وسلم ولكنی تهت عن الطريق فقال له الفارس نحن ما رأينا ابن آدم قط ولا أتى الى هذه الارض وصاروا يتعجبون منه ومن كلامه


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project