Reading Mode Quiz Mode


book3
page313
1
فرح بهن أكثر مما فرحن به ثم اخته الصغيرة حدثت اختها بحديث بهرام المجوسی وانه جعلهن شياطين وابالسة وغيلان فحلفن لها انه لابد من قتله فلما كان العام الثانی حضر الملعون ومعه شاب مليح مسلم كانه القمر وهو مقيد بقيد ومعذب غاية العذاب فنزل به تحت القصر الذی دخل فيه حسن على البنات وكان حسن جالسا على النهر تحت الاشجار فلما رآه حسن خفق قلبه وتغير لونه وضرب بكفيه وادرک شهزرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح.
2
(وفی لیلة 735)قالت بلغنی ايها الملك السعيدان حسنا الصائغ لما رأى المجوسی خفق قلبه وتغير لونه وضرب بكفيه وقال بالله يا اخواتي اعنينی على قتل هذا الملعون فها هو حضر وصار في قبضتكن ومعه شاب مسلم اسيرا من اولاد الناس الاكابر وهو يعذبه بانواع العذاب الاليم وقصدی ان اقتله واشفی فؤاذی منه واريح هذا الشاب من عذابه واكسب الثواب ويرجع الشاب المسلم الى وطنه فيجتمع شمله مع اخوانه واهله واحبابه ويكون ذلك صدقة عنكن وتفزن بالاجر من الله تعالى فقالت له البنات السمع والطاعة لله ولك يا حسن ثم انهن ضربنا لهن لثامات ولبسن أدوات آلات الحرب وتقلدن بالسيوف واحضرن لحسن جوادا من احسن الخيل وهيانه بعدة كاملة وسلحنه سلاحا مليحا ثم ساروا جميعا فوجدوا المجوسی قد ذبح جملا وسلخنه وهو يعاقب الشاب ويقول له ادخل هذا الجلد فجاء حسن من خلفه والمجوسی ما عنده علم به وصاح عليه فاذهله وخبله ثم تقدم اليه وقال له امسك يدك يا ملعون يا عدو الله وعدو المسلمين يا كلب يا غدار يا عابد النار يا سالك طريق الفجار اتعبد النار والنور وتقسم بالظل والحر فالتفت المجوسی فراى حسنا فقال له يا ولدی كيف تخلصت ومن انزلك الى الارض فقال له حسن خلصنی الله الذي جعل قبض روحك على يد اعدائك كما عذبتنی طول الطريق يا كافر يا زنديق قد وقعت فی الضيق وزغت عن الطرق فلا ام تنفعك ولا أخ ولا صديق ولا عهد وثيق انك قلت من يخون العيش والملح ينتقم الله منه وأنت خنت الخبز والملح فاوقعك الله فی قبضتی وصار خلاصك منی بعيدا فقال له المجوسی والله يا ولدی انت اعز من روحي ومن نور عينی فتقدم اليه حسن وعجل عليه بضربة على عاتقه فخرج السيف يلمع من علائقه وعجل الله بروحه الى النار وبئس القرار ثم ان حسنا اخذ الجراب الذی كان معه وفتحه واخرج الطبل منه والزخمة وضرب بها على الطبل فجاءت النجائب مثل البرق الى حسن فحل الشاب من وثاقه واركبه نجيبا وحمل له الباقی زادا وماء وقال له توجه الى مقصدك فتوجه بعد ان خلصه الله من الضيق على يد حسن ثم ان البنات لما رأين حسنا ضرب رقبة المجوسی فرحن فرحا شديدا ودرن حوله وتعجبن من شجاعته ومن شدة باسه وشكرنه على ما فعل وهنینه بالسلامة وقلن له يا حسن لقد فعلت فعلا شفيت به الغليل وادرک شهرزاد الصباح فسکتت الکلام المباح
3
(وفی لیلة 736)قالت بلغنی ایها الملک السعیدان البنات قلن لحسن قد شفیت الغلیل وارضيت به الجليل وسار هو والبنات الى القصر واقام معهن وهو فی اكل وشرب ولعب وضحك وطابت له اقامة عندهن ونسی أمه فبينما هو معهن فی ألذ عيش اذ اطلعت عليهم غبرة عظيمة من
4


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project