Reading Mode Quiz Mode


book3
page33
1
لظى واعدها للكفار واسم الطبقة الثالثة الجحيم وأعدها ليأجوج ومأجوج واسم الرابعة السعير واعدها لقوم ابليس واسم الخامسة سقر واعدها لتارك الصلاة واسم السادسة الحطمة واعدها لليهود والنصاري واسم السابعة الهاوية وأعدها للمنافقين فهذه السبع طبقات فقال له بلوقيا لعل جهنم أهون عذابا من الجميع لا نها هی الطبقة الفوقانية قال الملك صخر نعم هی أهون الجميع عذابا ومع ذلك فيها الف جبل من النار وفی كل جبل سبعون الف واد من النار وفی كل واد سبعون الف مدينة من النار وفی كل مدينة سبعون الف قلعة من النار وفی كل قلعة سبعون الف بيت من النار وفی كل بيت سبعون الف تخت من النار وفی كل تخت سبعون الف نوع من العذاب وما فی جميع طبقات النار يا بلوقيا أهون عذابا من عذابها لانها هی الطبقة الاولى وأما الباقی فلا يعلم عدد ما فيها من أنواع العذاب الا الله تعالى فلما سمع بلوقيا هذا الكلام من الملك صخر وقع مغشيا عليه فلما أفاق من غشيته بكى وقال يا ملك كيف يكون حالنا فقال له الملك صخر يا بلوقيا لا تخف والاعم أن کل من كان يحب محمد الم تحرقه النار وهو معتوق لاجل محمد صلى الله عليه وسلم وكل من كان على ملته تهرب منه النار وأما نحن فخلقنا الله تعالى من النار وأول ما خلق الله المخلوقات فی جهنم خلق شخصين من جنوده أحدهما اسمه خليت ولآخر اسمه مليت وجعل خليت على صورة أسد ومليت على صورة ذئب وكان ذنب مليت على صورة لانثى ولونها أبلق وذنب خليت على صورة ذكر وهو في هيئة حية وذنب مايت فی هيئة سلحفاة وطول ذنب خليت مسيرة عشرين سنة ثم أمر الله تعالى ذنبيهما ان يجتمعا مع بعضيهما ويتناكحا فتوالد منهما حيات وعقارب ومسكنهما فی النار ليعذب الله بها من يدخلهاثم ان تلك الحيات والعقارب تناسلوا وتكاثروا ثم بعد ذلك أمر الله تعالى ذنبی خليت ومليت ان يجتمعا ويتناكحا ثانی مرة فاجتمعا وتناكحا فحمل ذنب مليت من ذنب خليت فلما وضعت ولدت سبعة ذكور وسبع أناث فتربوا حتى كبروا فلما كبروا تزوج الاناث بالذكور واطاعوا والدهم الا واحدا منهم عصى والده فصار دودة وتلك الدودة هی ابليس لعنه الله تعالى وكان من المقربين فانه عبد الله تعالى حتى ارتفع الى السماء وتقرب من الرحمن وصار رئيس المقربين وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 475) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الملك قال له ان ابليس كان عبد الله تعالى وصار رئيس المقربين ولما خلق الله تعالى آدم عليه السلام أمر ابليس بالسجود له فامتنع من ذلك فطرده الله تعالى ولعنه فلما تناسل جاء ت منه الشياطين واما الستة ذكور الذين قبلهم فهم الجان المؤمنون ونحن من نسلهم وهذا أصلنا يا بلوقيا فتجب بلوقيا من كلام الملك صخر ثم أنه قال يا ملك أريد منك ان تأمر واحداً من أعوانك ليوصلنی الى بلادی فقال له الملك صخر ما نقدران نفعل شيئا من ذلك الا اذا أمرنا الله تعالى ولكن يا بلوقيا ان شئت الذهاب من عندنا فانی احضر لك فرسا من خيلی وأركبك على ظهرها وآمرها ان تسير بك الى آخر حكمی فاذا وصلت الى آخر حكمی يلاقيك جماعة ملك اسمه براخيا فينظرون الفرس فيعرفونها وينزلونك من فوقها ويرسلونها الينا


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project