Reading Mode Quiz Mode


book3
page34
1
وهذا الذی نقدر عليه لا غير فلما سمع بلوقيا هذا الكلام بكى وقال للملك افعل ما تريد فأمر الملك أن يأتوا له بالفرس فأتوا له بالفرس واركبوه على ظهرها وقالوا له احذر ان تنزل من فوق ظهرها أو تضربها أو تصيح فی وجهها فان فعلت ذلك اهلكتك بل استمر راكبا عليها مع السكون حتي تقف بك فانزل عن ظهرها ورح الى حال سبيلك فقال لهم بلوقيا سمعا وطاعة ثم ركب الفرس وسار فی الخيام مدة طويلة ولم يمر فی سيره الا على مطبخ الملك صخر فنظر بلوقيا الي قدور معلقة في كل قدر خمسون جملا والنار تلتهب من تحتها فلما رأى بلوقيا تلك القدور وكبرها تأملها وتعجب منها وأكثر التعجب والتأمل فيها فنظر اليه الملك فرآه متعجبا من المطبخ فظن الملك في نفسه أنه جائع فأمر أن يجيئوا له بجملين مشويين وربطوهما خلفه على ظهر الفرس ثم أنه ودعهم وصار حتى وصل الى آخر حكم الملك صخر فوقفت الفرس فنزل عنها بلوقيا ينفض تراب السفر من ثيابه واذا برجال أتوا اليه ونظروا الفرس فعرفوها فأخذوها وساروا وبلوقيا معهم حتى وصلوا الى الملك براخيا فلما دخل بلوقيا على الملك براخيا سلم عليه فرد عليه السلام ثم ان بلوقيا نظر الى الملك فرآه جالسا فی صيوان عظيم وحوله عساكر وأبطال وملوك الجان على يمينه وشماله ثم إن الملك أمر بلوقيا أن يدنو منه فتقدم بلوقيا اليه فاجلسه الملك بجانبه وأمر أن ياتوا بالسماط فنظر بلوقيا إلى حال الملك براخيا فرآه مثل حال الملك صخر ولما حضرت الاطعمة أكلوا وأكل بلوقيا حتى اكتفى وحمد الله تعالي ثم انهم رفعوا الاطعمة وأتوا بالفاكهة فاكلوا ثم أن براخيا سأل بلوقيا وقال له متى فارقت الملك صخر فقال له من مدة يومين فقال الملك براخيا لبلوقيا أتدری مسافة كم يوم سافرت فی هذين اليومين قال لا قال مسيرة سبعين شهرا وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة 476) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الملك براخيا قال لبلوقيا انك سافرت في هذين اليومين مسيرة سبعين شهرا ولكنك لما ركبت الفرس فزعت منك وعلمت منك انك ابن آدم وأرادت أن ترميك عن ظهرها فاثقلوها بهذين الجملين فلما سمع بلوقيا هذا الكلام من الملك براخيا تعجب وحمد الله تعالى على السلامة ثم ان الملك براخيا قال لبلوقيا أخبرنی بما جرى لك وكيف أتيت إلى هذه البلاد فحكى له بلوقيا جميع ما جرى له وكيف ساح وأتي إلى هذه البلاد فلما سمع الملك كلامه تعجب منه ومكث بلوقیا عنده مدة شهرين فلما سمع حاسب كلام ملكة الحيات تعجب غاية العجب ثم قال لها أريد من فضلك واحسانك أن تأمری أحدا من أعوانك أن يخرجنی الى وجه الارض حتى أروح إلى أهلی فقالت له ملكة الحيات يا حاسب كريم الدين اعلم أنك متى خرجت الى وجه الارض تروح الی أهلك ثم تدخل الحمام وتغتسل وبمجرد ما تفرغ من غسلك أموت انا لان ذلك يكون سببا لموتی فقال حاسب أنا أحلف لك ما أدخل الحمام طول عمری واذا وجب علی الغسل أغتسل فی بيتی فقالت له ملكة الحيات لو حلفت لی مائة يمين ما أصدقك أبدا فان هذا لا يكون واعلم أنك ابن آدم مالك عهد فان أباك آدم قد عاهد الله ونقض عهده وكان الله تعالى خمر طينته أربعين صباحاً وأسجد له ملائكته وبعد ذلك الكلام نسی العهد.


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project