Reading Mode Quiz Mode


book3
page37
1
خوفها من الله تعالى لابتلعت جميع ما فوقها من الهواء والنار والملك وما حمله ولم تحس بذلك ولما خلق الله تعالى الحية أوحی اليها انی اريد منك ان أودع عندك أمانه فاحفظيها فقالت الحية افعل ما تريد فقال الله تعالى لتلك الحية افتحی فاك ففتحت فاهها فادخل الله جهنم فی بطنها وقال لها احفظی جهنم الى يوم القيامة فاذا جاء يوم القيامة يأمر الله ملائكته ان يأتوا ومعهم سلاسل يقودون بها جهنم الى المحشر ويامر الله تعالى جهنم ان تفتح أبوابها فتفتحها ويطير منها شرر كبار اكبرمن الجبال فلما سمع بلوقيا ذلك الكلام من ذلك الملك بكى بكاء شديدا ثم أنه ودع الملك وسار الى ناحية الغرب حتى أقبل على شخصين فرآهما جالسين وعندهما باب عظيم مقفول فلما قرب منهما رأى احدهما صورته صورة أسد والآخر صورته صورة ثور فسلم عليهما بلوقيا فردا عليه السلام ثم انهما سالاه و قالا له أی شیء أنت ومن أين أتيت والى اين رائح فقال لهما بلوقيا أنا من بني ادم وأنا سائح فی حب محمد صلى الله عليه وسلم ولكن تهت عن طريقی ثم ان بلوقيا سألهما وقال لهما أی شيء أنتما وما هذا الباب الذی عندكما فقالا له نحن حراس هذا الباب الذی تراه ومالنا شغل سوى التسبيح والتقديس والصلاة على محمد صلى الله عليه وسلم فلما سمع بلوقيا هذا الكلام تعجب وقال لهما أی شیء داخل هذا الباب فقالا لا ندری فقال لهما بحق ربكما الجليل ان تفتحا لی هذا الباب حتى أنظر شیء داخله فقالا له:ما نقدر أن نفتح هذا الباب ولا يقدر على فتحه أحد من المخلوقين الا الامين جبريل عليه السلام فلما سمع بلوقيا ذلك تضرع الى الله تعالى وقال يا رب ائتنی بالامين جبريل ليفتح لی هذا الباب حتى انظر ما داخله فاستجاب الله أمر دعاءه وأمر الامين جبريل أن ينزل الى الارض ويفتح باب مجمع البحرين حتى ينظر بلوقيا فنزل جبريل الى بلوقيا وسلم عليه واتى الى ذلك الباب وفتحه ثم أن جبريل قال لبلوقيا أدخل الى هذا الباب فان الله امرنی أن افتحه لك فدخل بلوقيا وسار فيه ثم ان جبريل قفل الباب وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة480) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن بلوقيا لما دخل قفل جبريل الباب وارتفع الى السماء ورأى بلوقيا داخل الباب بحرا عظيما نصفه مالح ونصفه حلو وحول ذلك البحر جبلان وهذان الجبلان من الياقوت الاحمر وسار بلوقيا حتى أقبل على هذين الجبلين فرأى فيها ملائكة مشغولين بالتسبيح والتقديس فلما رآهم بلوقيا سلم عليهم فردوا عليه السلام فسألهم عن البحر وعن هذين الجبلين فقال له الملائكة ان هذا مكان تحت العرش وان هذا البحر يمد كل بحر في الدنيا ونحن نقسم هذا الماء ونسوقه الى الاراضی المالح للارض المالحة والحلو للارض الحلوة وهذان الجبلان خلقهما الله ليحفظا هذا الماء وهذا امرنا الى يوم القيامة ثم انهم سألوه وقالوا له من اين أقبلت والى اين رائح فحكى لهم بلوقيا حكايته من الاول الى الآخر ثم ان بلوقيا سألهم عن الطريق فقالوا له اطلع هنا على ظهر هذا البحرفا خذ بلوقیامن الماءالذی معه ودهن قدیمه وود عهم وسارعلی ظهرالبحر ليلا ونهارا فبينما هو سائر واذا هو بشاب مليح سائر على ظهر البحر فاتى اليه وسلم عليه فرد عليه.


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project