Reading Mode Quiz Mode


book3
page40
1
وغير ذلك وأعطاهم عليقا لاجل الخيل وأمرهم بالمسير الى ملاقاة الوزير عين زار فحملوا الاحمال وساروا حتى أقبلوا على الوزير وحطوا الاحمال ونزلت الجيوش والعساكر وسلم بعضهم على بعض ومكثوا فی ذلك المكان مدة عشرة أيام وهم فی أكل وشرب ثم بعد ذلك ركبوا وتوجهوا الي المدينة وطلع الملك بهروان الى مقابلة وزير الملك طيغموس وعانقه وسلم عليه وأخذه وتوجه به الى القلعة ثم ان الوزير قدم الحمال والتحف وجميع الاموال للملك بهروان واعطاه الكتاب فاخذه الملك بهروان وقرأه وعرف ما فيه وفهم معناه وفرح فرحا شديد ورحب بالوزير وقال له اشر بما تريد ولو طلب الملك طيغموس روحی لاعطيته اياها وذهب الملك بهروان من وقته وساعته الى بنته وأمها وأقاربها وأعلمهم بذلك الامر واستشارهم فيه فقالوا له افعل ما شئت وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة484) قالت بلغن أيها الملك السعيد أن الملك استشار البنت وأمها وأقاربها فقالوا له افعل ما شئت ثم ان الملك بهروان رجع الى الوزير عين زار وأعلمه بقضاء حاجته ومكث الوزير عند الملك بهروان مدة شهرين ثم بعد ذلك قال الوزير للملك اننا نريد أن تنعم علينا بما أتيناك فيه ونروح الى بلادنا فقال الملك للوزير سمعاً وطاعة ثم أمر باقامة العرس وتجهيز الجهاز ففعلوا ما أمرهم به وبعد ذلك أمر باحضار وزرائه وجميع الامراء وأكابر دولته فحضروا جميعاً ثم أمر باحضار الرهبان والقسيس فحضروا وعقدوا عقد البنت للملك طيغموس وهيأ الملك بهروان آلة السفر وأعطى بنته من الهدايا والتحف والمعادن وما يكل عنه الوصف وأمر بفرش أزقة المدينة وزينها باحسن زينة وسافر الوزير عين زار ببنت الملك بهروان الى بلاده فلما وصل الخبر الى الملك طيغموس امر باقامة الفرح وزينت المدينة ثم ان الملك طيغموس دخل على بنت الملك بهروان وأزال بكارتها فما مضت عليه أيام قلائل حتى علقت منه ولما تمت أ شهرها وضعت ولداذ کرامثل البدر فی ليلة تمامه فلما علم الملك طيغموس أن زوجته وضعت ولدا ذكرا مليحا فرح فرحاً شديدا وطلب الحكماء والمنجمين وأرباب التقاويم وقال لهم أريد منكم أن تنظروا طالع هذا المولود وناظره من الكواكب وتخبرونی بما يلقاه فی عمره فحسب الحكماء والمنجمون طالعه وناظره فرأوا الولد سعيدا ولكنه يحصل له فی أول عمره تعب وذلك عند بلوغه خمس عشرة سنة فان عاش بعدها رأى خيرا كثيرا وصار ملكا عظيما أعظم من أبيه وعظم سعده وهلك ضده وعاش عيشا هنيئا وان مات فلا سبيل الى ما فات والله أعلم فلما سمع الملك ذلك الخبر فرح فرحا شديدا وسماه جانشاه وسلمه للمراضع والدايات وأحسن تربيته فلما بلغ من العمر خمس سنين علمه أبوه القراءة وصار يقرأ فی الانجيل وعلمه فنون الحرب والطعن والضرب فی أقل من سبع سنين وجعل يركب للصيد والقنص وصار بهلوانا عظيما كاملا فی جميع آلات الفروسية وصار ابوه كل ما سمع بفروسيته فی جميع الات الحرب يفرح فرحا شديدا فاتفق في يوم من الايام أن الملك طيغموس أمر عسكره أن يركبوا للصيد والقنص فطلعت العسكر والجيوش فركب الملك طیغوس هو وابنه  


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project