Reading Mode Quiz Mode


book3
page46
1
مثل الجراد المنتشر كل نملة منه قدر الكلب فلما رأى النمل القرود هجم عليهم وأكل منهم جماعة وقتل من النمل جماعة كثيرة ولكن حصل النصر للنمل وصارت النملة تأتی الى القرد وتضربه فتقسمه نصفين وصار العشرة قرود يركبون النملة الواحدة ويمسكونها ويقسمونها نصفين ووقع بينهم حرب عظيم الى وقت المساء ولما أمسى الوقت هرب جانشاه هو والمماليك فی بطن الوادی وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.(وفی لیلة490) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أنه لما أقبل المساء هرب جانشاه هو ومماليكه فی بطن الوادی الى الصباح فلما أصبح الصباح أقبل القرود على جانشاه فلما رآهم زعق على مماليكه وقال لهم اضربوهم بالسيوف فسحب المماليك سيوفهم وجعلوا يضربون القرود يمينا وشمالا فتقدم قرد عظيم له انياب مثل انياب الفيل واتي الى واحد من المماليك وضربه فقسمه نصفين وتكاثرت القرود على جانشاه فهرب الى أسفل الوادی ورأى هناك نهرا عظيما وبجانبه نمل عظيم فلما رأى النمل جانشاه مقبلا عليه احتاط به واذا بمملوك ضرب نملة بالسيف فقسمها نصفين فلما رأت عساكر النمل ذلك تكاثروا على المملوك وقتلوه فبينما هم فی هذا الامر اذا بالقرود قد اقبلوامن فوق الجبل وتکاثرواعلی جانشاه فلما رأي جانشاه اندفاعهم عليه نزع ثيابه ونزل النهر ونزل معه المملوك الذی بقی وعاما فی الماء الى وسط النهر ثم ان جانشاه رأى شجرة على شاطيء النهر من الجهة الاخرى فمد يده الى غصن من اغصانها وتناوله وتعلق به وطلع الى البر واما المملوك فانه غلب عليه التيار فاخذه وقطعه فی الجبل وصار جانشاه واقفاً وحده فی البر يعصر ثيابه وينشفها فی الشمس ووقع بين القرود والنمل قتال عظيم ثم رجع القرود الى بلادهم هذا ما كان من أمر القرود والنمل وأما ما كان من أمر جانشاه فانه صار يبكی الى وقت المساء ثم دخل مغارة واستكن فيها وقد خاف خوفا شديدا واستوحش لفقد مماليكه ثم نام فی تلک المغارة الی الصباح ثم ساروا ولم يزل سائرا ليالی وأياما وهو يأكل من الاعشاب حتى وصل الى الجبل الذی يتوقد مثل النار فلما اتى اليه سار فيه حتى وصل الى النهر الذي ينشف كل يوم سبت فلما وصل الی رآه نهرا عظيما وبجانبه مدينة عظيمة وهی مدينة اليهود التي رآها مكتوبة فی اللوح فاقام هناك الى أن اتى يوم السبت ونشف النهر ثم مشى من النهر حتى وصل الى مدينة اليهود فلم ير فيها أحد فمشى فيها حتي وصل الى باب بيت ففتحه ودخله فرأى اهله ساكتين لا يتكلمون ابدا فقال لهم انی رجل غريب جائع فقالوا له بالاشارة كل واشرب ولا تتكلم فقعد عندهم واكل وشرب ونام تلك الليلة فلما أصبح الصباح سلم عليه صاحب البيت ورحب به وقال له من اين اتیت والى اين رائح فلما سمع جانشاه كلام ذلك اليهودي بكى بكاء شديدا وحكي له قصته واخبره بمدينة ابيه فتعجب اليهودی من ذلك وقال له ما سمعنا بهذه المدينة قط غير اننا كنا نسمع من قوافل التجار ان هناك بلادا تسمى بلاد اليمن فقال جانشاه لليهودی هذه البلاد التی تخبر بها التجار كم تبعد عن هذا المكان فقال له اليهودي ان تجار تلك القوافل يزعمون ان مدة سفرهم من بلادهم الى هنا سنتان وثلاثة اشهر فقال جانشاه لليهودی ومتي تاتی القافلة فقال له تأتی فی السنة القابلة.وادرك شهرزاد


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project