Reading Mode Quiz Mode


book3
page50
1
وتفرج على ما فيهاالا المقصورة الفلانية فاحذر أن تفتحها ومتى خالفتنی وفتحتها ودخلتها لا يحصل لك خير أبدا ووصى جانشاه بهذه الوصية وأكد عليه فيها وسار من عنده لملاقاة الطيور فلما نظرت الطيور الشيخ نصر أقبلت عليه وقبلت يديه جنسا بعد جنس هذا ما كان من أمر الشيخ نصر(وأما) ما كان من أمر جانشاه فانه قام على قدميه وصار سائرا يتفرج على القصر يمينا وشمالا وفتح جميع المقاصير التی فی القصرحتى وصل إلى المقصورة التی حذره الشيخ نصرمن فتحها فنظرالى باب تلك المقصورة فاعجبه ورأى عليه قفلا من الذهب فقال فی نفسه ان هذه المقصورة أحسن من جميع المقاصيرالتی فی القصر يا ترى ما يكون في هذه المقصورة حتي منعنی الشيخ نصر من الدخول فيها فلا بدمن أن أدخل هذه المقصورة وأنظر الذی فيها وما كان مقدرا على العبد وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة494) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن جانشاه قال وما كان مقدرا على العبد لابد أن يستوفيه ثم مد يده وفتح المقصورة ودخلها فرأى فيها بحيرة عظيمة وبجانب البحيرة قصر صغير وهو مبنی من الذهب والفضة والبلور وشبابيكه من الياقوت ورخامه من الزبرجد الاخضر والبلخش والزمرد واجلواهر مرصعة فی الارض على هيئة الرخام وفی وسط ذلك القصر فسقية من الذهب ملآنة بالماء وحول تلك الفسقية وحوش وطيور مصنوعة من الذهب والفضة يخرج من بطونها الماء واذا هب النسيم يدخل فی آذانها فتصفر كل صورة بلغتها وبجانب الفسقية ليوان عظيم وعليه تخت عظيم من الياقوت مرصع بالدر والجواهر وعلى ذلك التخت خيمة منصوبة من الحرير الاخضر مزركشة بالفصوص والمعادن الفاخرة ومقدار سعتها خمسون ذراعا وداخل تلك الخيمة مخدع فيه البساط الذی كان للسيد سليمان عليه السلام ورأى جانشاه حول ذلك القصر بستانا عظيما وفيه أشجار وأثمار وأنهار وفی دائرة القصر مزارع من الورد والريحان والنسرين ومن كل مشموم واذا هبت الرياح على الاشجار تمايلت تلك الاغصان ورأى جانشاه فی ذلك البستان من جميع الاشجار رطبا ويابسا وكل ذلك فی تلك المقصورة فلما رأي جانشاه هذا الامر تعجب منه غاية العجب وصار يتفرج فی ذلك البستان وفی ذلك القصر على ما فيهما من العجائب والغرائب ونظر الى البحيرة فرأى حصاهامن الفصوص النفیسة والواهر الثمینة والمعادن الفاخرة ورأی فی تلک المقصورة شیئتا کثیرا وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
3
(وفی لیلة 495) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن جانشاه رأى فی تلك المقصورة شيئا كثيرا فتعجب منه ثم تمشى حتى دخل القصر الذی فی تلك المقصورة وطلع على التخت المنصوب على الليوان بجانب الفسقية ودخل الخيمة المنصوبة فوقه ونام فی تلك الخيمة مدة من الزمان ثم أفاق وقام يتمشى حتى خرج من باب القصر وجلس على كرسی قدام باب القصر وهو يتعجب من حسن ذلك المكان فبينما هو جالس اذ أقبل عليه من الجو ثلاثة طيور فی صفة الحمام ثم أن الطيور حطوا بجانب البحيرة ولعبوا ساعة وبعد ذلك نزعوا ما عليهم من الريش فصاروا ثلاث


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project