Reading Mode Quiz Mode


book3
page55
1
قال لها لأنك متي لبست ثيابك ورحت من عندی فانی أموت من وقتي فلما سمعت السيدة شمسة كلامه ضحكت وضحك اخواتها ثم قالت له طب نفساً وقر عيناً فلابد أن أتزوج بك ومالت عليه وعانقته وضمته الى صدرها وقبلت بين عينيه وفی خده وتعانقت هی وإياه ساعة من الزمان ثم افترقا وجلسا فوق ذلك التخت فقامت أختها الكبيرة وخرجت من القصر الى البستان فأخذت شيئا من الفواكه والمشموم وأتت به اليهم فأكلوا وشربوا وتلذذوا وطربوا وضحكوا ولعبوا وكان جانشاه بديع الحسن والجمال رشيق القد والاعتدال فقالت له السيدة شمسة يا حبيبي والله أنا أحبك محبة عظيمة وما بقيت أفارقك أبدا فلما سمع جانشاه كلامها انشرح صدره وضحك سه واستمروا يضحكون ويلعبون فبينما هم في حظ وسرور اذا بالشيخ نصر قد أتى من ملاقاة الطيور فلما أقبل عليهم نهض الجميع اليه قائمين على أقدامهم وسلموا عليه وقبلوا يديه فرحب بهم الشيخ نصر وقال لهم اجلسوا فجلسوا ثم أن الشيخ نصر قال للسيدة شمسة ان هذا الشاب يحبك محبة عظيمة فبالله عليك أن تتوصی به فانه من أكابر الناس ومن أبناء الملوك وأبوه يحكم على بلاد كابل وقد حوى ملكا عظيما فلما سمعت السيدة شمسة كلام الشيخ نصر قالت له سمعاً وطاعة لأمرك ثم أنها قبلت يدی الشيخ نصر ووقفت قدامه فقال لها الشيخ نصر إن كنت صادقة فی قولك فاحلفی لی بالله انك لا تخونينه مادمت على قيد الحياة فحلفت يمينا عظيما أنها لا تخونه أبدا ولابد أن تتزوج به وبعد أن حلفت قالت اعلم يا شيخ نصر أنی لا أفارقه أبدا فلما حلفت السيدة شمسة للشيخ نصر صدق يمينها وقال لجانشاه الحمد لله الذی وفق بينك وبينها ففرح جانشاه بذلك فرحا شديدا ثم قعد جانشاه هو والسيدة شمسة عند الشيخ نصر مدة ثلاثة أشهر فی أكل وشرب ولعب وضحك.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.(وفی لیلة 500) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن جانشاه هو والسيدة شمسة قعدا عند الشيخ نصر ثلاثة أشهر فی أكل وشرب ولعب وحظ عظيم وبعد ثلاثة أشهر قالت السيدة شمسة لجانشاه انی أريد أن اروح الى بلادك وتتزوج بی ونقيم فيها فقال لها سمعا وطاعة ثم أن جانشاه شاور الشيخ نصر وقال له اننا نريد أن نروح الى بلادی وأخبره بما قالته السيدة شمسة فقال لهما الشيخ نصر اذهبا الى بلادك وتوص بها فقال جانشاه سمعا وطاعة ثم أنها طلبت ثوبها وقالت يا شيخ نصر مره أن يعطينی ثوبی حتي البسه فقال له يا جانشاه اعطها ثوبها فقال سمعا وطاعة ثم قام بسرعة ودخل القصر وأتى بثوبها وأعطاه لها فأخذته منه ولبسته وقالت لجانشاه اركب فوق ظهری وغمض عينيك وسد أذنيك حتى لا تسمع دوی الفلك الدوار وأمسك في ثوبی الريش وأنت على ظهری بيدك وأحترس على نفسك من الوقوع فلما سمع جانشاه كلامها ركب على ظهرها ولما أرادت الطيران قال لها الشيخ نصر قفی حتى أصف لك بلاد كابل خوفا عليكما أن تغلطا في الطريق فوقفت حتى وصف لها البلاد وأوصاها بجانشاه ثم ودعهما وودعت السيدة شمسة أختيها وقالت لهما وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project